Test Footer 2


أهم طرق تحضير مستحضرات المبيدات الحشرية

0 التعليقات

أهم طرق تحضير مستحضرات المبيدات الحشرية
إن الحصول على المادة الفعالة ما هو إلا خطوة أولية يتبعها عمليات تحضير مختلفة تجعلها صالحة للاستعمال كمبيد حشي , وعادة تجهز المبيدات الحشرية على صور مختلفة , مع العلم بأن اختيار أي صورة من هذه الصور له مبرراته وظروفه الخاصة وسنوضح هنا طريقة تحضير أهم هذه المستحضرات وهم مساحيق التعفير والمساحيق القابلة للبلل والمستحضرات السائلة .
1 ــ مساحيق التعفير :
في هذه الطريقة تخفف المبيدات الحشرية إلى درجة كبيرة بمساحيق مواد رخيصة الثمن وغير فعالة تسمى بالمواد المخففة أو المالئة , وتجري عملية خلط المادة الفعالة في حالة ما إذا كانت صلبة مع المادة المالئة إما بطحن المادتين معاً وهذه هي أرخص الطرق , أو بإذابة المادة الفعالة في مذيب طيار ورش المحلول على المادة المالئة وبعد أن يتطاير المذيب تبقى المادة الفعالة متخلفة مع المادة المالئة وأما إذا كانت المادة الفعالة سائلة فإنها قد ترش مباشرة على المادة المالئة مع الخلط الجيد , في المصدع أو قد تحضر مساحيق مخففة في المصنع حتى تستعمل مباشرة دون أي تخفيف وهذا هو الشائع , ونظراً لأن نسبة المادة المخففة في مساحيق التعفير تكون دائماً عالية , فإن خواص هذه المساحيق تتوقف إلى حد كبير على خواص المادة المخففة , وأهم الخواص التي يتوقف عليها صلاحية هذه المواد للاستعمال هي حجم الحبيبات أو بمعنى آخر درجة النعومة حيث قد ثبت بصفة عامة أنه كلما ازدادت نعومة المسحوق في حدود معينة كلما زادت قوة تأثيره على الحشرات , ولكن يجب أن نذكر هنا أن الحبيبات المتناهية في الصغر غير مرغوب فيها لأنها سهلة الفقد بفعل التيارات الهوائية , كما أنها تفقد قوة اندفاعها أو عزمها بسرعة عقب خروجها من آلة التعفير .
من الخواص الأخرى الهامة الكثافة الظاهرية والحقيقية إذا كلما ازدادتا كلما قل الفقد بفعل التيارات الهوائية والرياح أثناء التعفير , ومن ناحية الإنسياب فإن المساحيق السهلة الإنسياب مفضلة كثيراً لكي يكون التوزيع منتظماً طول الوقت , وتتوقف القابلية للإنسياب إلى حد كبير على نوع المادة المخففة المستعملة مع المبيد , ونادراً ما يمكن الحصول على مادة مخففة يتوفر فيها شرطي الكثافة الظاهرية المناسبة ودرجة الإنسياب المناسبة , ولذا يلجأ كثيراً إلى استعمال مخلوط من مادتين أو أكثر فمثلاً إضافة كمية صغيرة من مادة سهلة الإنسياب إلى مادة مناسبة من ناحية الكثافة الظاهرية ولكن لا يتوفر فيها حسن الإنسياب يحسن كثيراً من خواص المستحضر.
وفيما يلي معلومات مفيدة عن أهم المواد المخففة الشائعة الاستعمال وخواصها :
1 ــ التلك
اسمه الكيماوي ميتا سليكات الماغنسيوم وهو أهم المواد المخففة المستعملة حالياً , تأثيره قد يكون حمضياً أو قلوياً حسب مصدره , وهو شائع الاستعمال مع كثير من المبيدات .

2 ــ الدياتوميت
وهو نوع من أنواع السليكا يوجد بنسبة عالية في أنواع التربة الدياتومية الناشئة أصلاً عن تراكم الهياكل الخارجية للدياتومات ( نباتات مائية دقيقة وحيدة الخلية ) وتأثيره حمضي عادة ويمكن الحصول على مساحيق منه تبلغ درجة كبيرة من النعومة , ولذلك فقد يكون له بعض التأثير القاتل للحشرات بالطريقة التي ذكرناها سابقاً .
3 ــ البنتونيت
وهو نوع من أنواع الطين ينتفخ عند خلطه بالماء , ومن أهم مميزاته أنه يمتص المبيدات الحشرية ويحتفظ فيها جيداً حول حبيباته .
4 ــ الجير المطفي
له بعض التأثير كمبيد حشري نظراً لشدة قلويته .
5 ــ الكالسيت ( الحجر الجيري أو بودرة البلاط )
كيمائياً هو كربونات الكلسيوم ومسحوقه قد يكون ذا تأثير قلوي .
6 ــ الجبس
كيمائياً هو كبريتات الكلسيوم وهو رخيص الثمن ولكن يعاب عليه أن كثافته الظاهرية عالية ولذا فإنه غير مرغوب كمادة مخففة .
7 ــ البيروفيليت
هو سليكات الألومنيوم المائية , وميزته أنه غير قلوي التأثير ولذا فإنه مفضل كمادة مخففة للمبيدات الحشرية المستخرجة من النباتات وكذلك مركبات الكلور العضوية , وهوي شائع الاستعمال في تحضير المساحيق القابلة للبلل .
8 ــ الكبريت
يستعمل كثيراً كمادة مخففة للمبيدات الحشرية وميزته أنه يوثر كمبيد فطري ومبيد لأنواع الحلم والعناكب
9 ــ صخر الفوسفات
وهو مكون من فوسفات الكلسيوم مع مواد أخرى .


2 ــ المساحيق القابلة للبلل والانتشار :
هي مساحيق يشترط فيها أن تكون ناعمة جداً وتضاف إليها كميات مناسبة من مواد مساعدة تسمى المواد المبللة والمواد الناشرة , وذلك لكي ينتج عند خلطها بالماء معلقات تكون دائمة لمدة مناسبة حتى يسهل استعمالها رشاً في حالة متجانسة .
تختلف المساحيق القابلة للبلل عن المساحيق القابلة للانتشار في أن الأولى لأسباب اقتصادية تكون حبيباتها عادة أقل نعومة , وتحتوي على نسبة أقل من المواد المساعدة , ولذلك قإنها لا تعلق في الماء بنفس سهولة النوع الثاني , ولكن مع التقليب المستمر أثناء عملية الرش فإنها تعطي نتائج لا بأس بها .
3 ــ المستحضرات السائلة
إن أنواع المبيدات الحشرية السائلة الغير قابلة للذوبان في الماء , وكذلك المبيدات الحشرية الصلبة القابلة للذوبان في مذيبات عضوية , تستعمل كلها عادة في أعمال المقاومة رشاً على حالة مستحلبات مائية مخففة .
وعادة تجهز المبيدات الحشرية لغرض استعمالها في صورة مستحلبات على حالة مستحضرات مركزة سائلة بخلطها مع الماء نحصل على المستحلبات المخففة الصالحة للرش مباشرة, وأهم هذه المستحضرات هي :
1 ــ المركزات المائية
وتذوب المادة الفعالة للمبيد في الماء مثل أملاح الأحماض لبعض مشتقات مبيدات الحشائش للفينوكسي وتركيزاتها تحسب بكمية الحامض في وحدة الحجم وهي لا تؤدي إلى أي أضرار سامة على النباتات المعاملة حيث لا تحتوي على مذيبات عضوية أو زيوت معدنية كما أنها سهلة الامتزاج والانتشار والتعلق في معظم الحالات
2 ــ المركزات القابلة للمزج بالماء
تذاب المادة الفعالة للمبيد في مذيب قطبي مثل الكحول والكيتونات , وهذه تمتزج بالماء بسهولة وقد يضاف لها مواد ذات نشاط سطحي لتحسين كفاءتها
3 ــ المركزات القابلة للاستحلاب
وتذاب المادة الفعالة في مذيب عضوي مناسب ويضاف لها المواد المساعدة مثل مادة الاستحلاب ومواد ذات جذب سطحي والمذيبات المستخدمة هنا مثل الزيلين ومشتقاته والنافثا العطرية الثقيلة وهي من أكثر المستحضرات شيوعاً حيث ثبت فعاليتها تحت ظروف مختلفة .
كما يسهل تخزينها وتعبئتها – وبعد الرش تلتصق بالنباتات بشدة ولا تفقد بالرياح ولا تسد بشابير الرش – هذه علماً بأن المركز القابل للاستحلاب النموذجي غير موجود حتى الآن حيث لا بد أن يمتزج بالماء في لحظه الخلط وبعد التقليب البسيط , كما يجب أن تظل متجانسة ولا تنفصل أثناء عملية الرش .
4 ــ مركزات قابلة للتدفق
وهي تعتبر بديلة للمساحيق القابلة للبلل وهي عبارة عن المادة الفعالة للمبيد مطحونة جيداً ومخلوطة مع مادة مخففة حبيباتها صغيرة جداً حوالي 15 ميكرون ومعلقة في مذيب عضوي أو ماء بواسطة مادة مستحلبة أو مبللة وناشرة أي إنها صورة سائلة تكون معلقات عند خلطها بالماء ولها أسماء أخرى وكل اسم وله دلالته الأقرب إلى شكل المستحضر لكنها في النهاية كلها مركزات قابلة للتدفق وهذه الأسماء هي
• مستحلبات معلقة
• معلقات غروية
• معلقات مركزة
• مستحلبات قابلة للتدفق ( للاستحلاب )
5 ــ المركزات القابلة للاستحلاب المعكوسة
تستخدم في إذابة أسترات المبيدات في الزيت – والمذيب عادة ما يكون مادة زيتية ذات ضغط بخاري منخفض – وهي تختلف عن المركزات القابلة للاستحلاب العادية – حيث أنه عند تخفيفها بالماء تحصل علة مستحلب الوسط الخارجي أو المستمر فيه هو الجزء الزيتي بينما الوسط الداخلي أو غير المستمر هو الماء – ومن مميزات هذه المستحضرات تكوينها لقطرات كبيرة عن المركزات العادية عند الرش – كما أن معدل البخر للوسط المستمر الزيتي قليل ولذلك لا يحدث نقص في حجم القطرة حتى وصولها إلى الهدف وكذا فإن الانحراف شبه منعدم هنا
6 ــ المركزات الزيتية
هي عبارة عن محاليل المبيدات في مذيبات عضوية بنسبة مرتفعة تصل إلى 10-50% وتستعمل بدون تخفيف في الحقل باستخدام رشاشات الحجم متناهي الصغر وقد تخفف بالكيروسين لمكافحة الحشرات المنزلية بطريقة الضباب أو الرذاذ
7 ــ المحاليل الزيتية
وهي تحتوي على مذيب اليفاتي أو كيروسين عديم اللون قليل الرائحة مذاب في المادة الفعالة للمبيد بتركيز 1-5% وهي مستحضرات جاهزة للتطبيق في مكافحة الآفات المنزلية – ويجب ألا يحتوي على أي صبغة ومذيباتها ذات نقطة وميض عالية لتفادي أخطار الحريق .
أولاً : المستحضرات التي تكون المادة الفعالة فيها زيوتاً منفردة وهي على نوعين :
أ ــ المستحلبات المركزة :
وهي تحضر في الصناعة بتمرير مخلوط من الزيت والماء ومادة مستحلبة في آلة خاصة تجزئ الزيت تجزئة دقيقة وتخلط المكونات مع بعضها خلطاً جيداً لكي ينتج مستحلب متجانس , وتبلغ نسبة الزيت في مثل هده المستحضرات عادة 90% أو أكثر والباقي ماء ومواد مستحلبة ويعاب على هذه المستحلبات الزيتية المركزة أنها غير صالحة للتخزين الطويل إذ تنفصل مكوناتها عن بعضها بطول المدة .
ب ــ الزيوت القابلة للمزج بالماء :
وهي عبارة عن زيوت مذاب فيها المواد المستحلبة وتستلزم صناعتها إضافة نسبة بسيطة جداً من الماء ومذيب إضافي يساعد على زيادة نسبة ذوبان المادة المستحلبة , وتمتاز هذه المستحضرات بسهولة تداولها وتعبئتها واحتوائها على نسبة عالية من الزيت وبثباتها أثناء التخزين لمدة طويلة .
ثانياً : المبيدات الصلبة والسائلة المركزة
وهي تجهز على حالة محاليل مركزة قابلة للمزج أو الاستحلاب في الماء وذلك بإذابتها مع مادة مستحلبة مناسبة في مذيب زيتي مناسب , وبإضافة الماء إليها نحصل على المستحلب الذي يصلح لعملية الرش فمثلاً مستحضر التوكسافين عبارة عن محلول زيتي مركز يحتوي على 60% توكسافين و6% مادة مستحلبة و 34% مذيب زيتي ( هو الكيروسين عادة ) , وبإضافة الماء إليه مع التقليب يتكون مستحلب مخفف مناسب للرش هذا وتستعمل بعض المبيدات الحشرية أحياناً للرش على حالة محاليل حقيقة في الماء إذا كانت من المواد القابلة للذوبان فيه
المواد المساعدة التي تضاف إلى المبيدات الحشرية
لا تحتوي المبيدات الحشرية التي تطرح في الأسواق 100% مادة فعالة لكنها تحتوي دائماً على نسبة من مواد أخرى تهدف إلى تحسين الخواص الطبيعية للمبيد كأن تساعد على تبليل النباتات بالسوائل وانتشارها عليها , أو تزيد من قوة التصاق المواد السامة على النباتات , أو تسهل عملية تخفيف هذه المبيدات ولذا فإن المبيدات الحشرية المتداولة في السوق تحتوي على ما يلزمها من هذه المواد المساعدة على حسب نوع المبيد والمستحضر والغرض الذي سيستعمل من أجلة , وسنذكر هنا أهم هذه المواد وكيف تساعد  :
1 ــ المواد المخففة مواد مساعدة على الانتشار :
هي مواد تساعد المادة الفعالة في المبيد على الانتشار ولذا تضاف هذه المواد إلى مساحيق التعفير لتخفيف المبيد الحشري وتكبير حجمه حتى يسهل توزيعه بإنتظام علاوة على ما قد يكون لها من تأثير على تحسين خواصة خصوصاً من ناحية الإلتصاق بالنبات , ومن أمثلتها الجير وبودرة التلك كما يعتبر الماء هو المادة المخففة في محاليل الرش .
2 ــ المواد المعلقة :
وهي مواد تضاف إلى المساحيق القابلة للبلل لتساعد على تكوين معلقات ثابتة منها عند خلطها بالماء , ومن أمثلتها الجيلاتين والغراء , وهذه المواد تؤثر بزيادة لزوجة الوسط السائل من ناحية وزيادة حجم الحبيبات في المعلق بإحاطتها والعمل على بطء رسوبها من ناحية أخرى .

3 ـ المواد المستحلبة :
تخفف المحاليل الزيتية المركزة للمبيدات الحشرية بالماء عند استعمالها وحيث أن الزيوت لا تمتزج بالماء فلا بد من إضافة مادة تساعد على هذا الإمتزاج لكي تتوزع جزئيات المبيد في المحلول بانتظام دون إنفصال ويتكون ما يسمى بالمستحلب ومن أهم هذه المواد المستحلبة مادة كازينات الكالسيوم والوظيفة الرئيسية للمادة المستحلبة هي تقليل الجذب السطحي في السطح الفاصل بين حبيبات الوسط المنتشر ( وهو الزيت ) والوسط المستمر ( وهو الماء ) , إذ كلما كان الجذب منخفضاً  كلما كان المستحلب أطول ثباتاً , وعلى هذه الأساس فإن أي مادة تقلل من الجذب السطحي للماء يمكن استعمالها كمادة مستحلبة , وكل المواد التي سبق ذكرها في المواد المبللة والناشرة تصلح أيضاً لهذا الغرض .
4 ــ المواد المبللة والناشرة :
تعمل هذه المواد على زيادة بلل السطوح المرشوشة وإنتشارها على أكبر مساحة ممكنة ولذا فإنه في حالة تحضير مبيد من إحدى المواد الفعالة التي لا تمتزج بالماء نجد انه من الضروري إضافة مادة تساعد إبتلال المادة الفعالة بالماء وتسمى هذه المواد المبللة ويطلق على مسحوق المبيد في هذه الحالة مسحوق قابل للبلل عند إضافة الماء إليه يتكون ما يسمى بالمعلق ويعتبر الصابون من أهم المواد المبللة وكذلك والدقيق والجيلاتين والكازين وبعض أنواع الطين , وكل هذه المواد تمتاز بأنها تقلل الجذب السطحي للماء وتزيد من الجذب السطحي بين المستحضر المائي والسطح المعامل وذلك مما يساعد على تحسين خاصية البلل والانتشار .
5 ــ المواد اللاصقة :
تضاف هذه المواد إلى المبيدات الحشرية لكي تزيد من التصاقها بالسطوح المعاملة حتى لا يسهل إزالة رواسب المبيد بفعل العوامل الجوية ومن أهم المواد اللاصقة الصمغ والزيوت الجافة والغراء والدقيق وبعض أنواع الطين الناعمة .
6 ــ المواد المنشطة :
وهي المواد التي تعمل على زيادة فعالية المبيدات الحشرية , وبالتالي يمكن تقليل نسبة المادة الفعالة فيها مع زيادة بالقوة اللازمة لقتل الحشرات .
7 ــ المواد الموازنة :
وهي المواد التي تضاف إلى المستحضرات السائلة عادة لتقليل ضررها على أوراق النبات وعلى الأسطح المعاملة بالمبيد , وهي تعمل عادة كمواد منظمة .


8 ــ المواد الجاذبة :
تضاف هذه المواد إلى المبيدات الحشرية خاصة عند تحضير الطعوم السامة لتنجذب إليها الحشرات وتتغذى على الطعم فتموت وأشهر هذه المواد الجاذبة هو العسل الأسود الذي يخلط مع الطعوم السامة أو يوضع بمفرده في مصايد الحشرات كمصيدة الدبور الأحمر في المناحل .
والمواد المخففة نوعان :
1ــ مواد معدنية ومنها :
أ ــ سليكات الألومنيوم مثل البنتونيت , وتربة فلر , والكاؤولين , والبيروفيليت
ب ــ سليكات الماغنسيوم مثل التلك .
جـ ــ مواد غير عضوية قلوية مثل الجير والمطفي والدولوميت وحجر الجير .
د ــ مواد معدنية طبيعية مثل الجبس والكبريت
2 ــ مواد نباتية ومنها :
أنواع من الدقيق مثل دقيق القمح ودقيق فول الصويا , ومساحيق مواد نباتية مثل مسحوق قلف بعض الأشجار.
هذا ومعظم هذه المواد المخففة كما ذكرنا غير فعالة , ولكن بعضها مثل الكبريت له بعض التأثير كمبيد فطري أوكمبيد لأنواع الحلم والعناكب , وبعض المواد مثل السليكا والبنتونيت وكربونات المغنسيوم إذا كانت ناعمة جداً , فإنها في حالة حشرات الحبوب المخزونة على وجه الخصوص , تسبب إزالة الطبقة الشمعية التي تغطي جدار جسم الحشرة بفعل الاحتكاك وينتج عن ذلك زيادة في نسبة فقد الماء من جسم الحشرة فتموت بالجفاف .

أهم صور المبيدات

0 التعليقات

أهم صور المبيدات
توجد المبيدات الحشرية في صورة مختلفة حسب طريقة إنتاجها الذي يستعمل من إجله , وتختلف هذه الصور عند إستعمالها أثناء الرش لتصبح كالآتي :
1 ــ المحاليل الحقيقية : وهي التي تذوب في الماء بسهولة سواء كانت المادة المذابة مسحوقاً مثل الدبتركس أو سائلة مثل سلفات النيكوتين وقد لا تذوب المادة في الماء وتذوب في مذيبات أخرى مثل محلول الـ د.د.ت . في الكبيروسين .
والمحاليل الحقيقة جيدة التوزيع والإلتصاق مما يساعد على عدم تطايرها كما أن قطراتها أدق مما يساعد على جعلها عالقة بالجو فلا تتساقط بالسرعة حيث تلتف مع الهواء حول أجزاء النباتات مما يزيد من فرصة التصاقها بالسطوح السفلية للأوراق أو أثناء أجراء عملية الرش في الفراغ ضد الحشرات الطائرة كالبعوض والذباب .
2 ــ المستحلبات : وهي محاليل لا تمتزج بالماء مثل الزيوت ولذلك يضاف إليها عند تصنيعها مواد مستحلبة تساعدها على الإمتزاج بالماء مكونة ما يسمى بالمستحلب .
والمستحلب إما أن يكون مؤقتاً وفي هذه الحالة يجب التقليب المستمر لضمان تجانس مادة المبيد في محلول التخفيف أو أن يكون دائماً وهنا يكون محلول الرش متجانساً طوال عملية الرش . ومن أمثلتها الملاثيون والبارثيون .
3 ــ المعلقات المائية : وهي عبارة عن مساحيق غير قابلة للذوبان في الماء فيضاف إليها أثناء إنتاجها مواد تساعدها على الإبتلال بالماء ولذلك تسمى مثل هذه المستحضرات مساحيق قابلة للبل وتكون عند استعمالها مع الماء ما يسمى بالمعلق ومثلها الكبريت القابل للبلل .
والمعلق هو حزئيات صلبة معلقة في الماء , وهي إما أن تكون معلقات مؤقتة وهنا لابد من التقليب المستمر للمحلول أثناء الرش حتى يكون محلول الرش الناتج متجانساً . وإما أن يكون معلقاً دائماً وهنا لاتنشأ أي خطورة للنبات من استعماله حيث يكون محلول الرش الناتج متجانساً طوال عملية الرش . والمعلقات أكثر فعالية من المحاليل حيث أن الحبيبات العالقة تقلل من حدوث ظاهرة التساقط من على السطوح المعاملة , إلا أن هذه الحبيات العالقة تعمل على سد البشابير أثناء عملية الرش مما يؤدي إلى إعاقها .

تصنيع المبيدات

0 التعليقات

قرار التصنيع
اتخاذ قرار كيفية تجهيز و تصنيع المبيدات من أصعب الأمور لأن ذلك يتوقف على الآتي بعد :
• كمية و قيمة المعلومات المتوفرة عن الغرض من استعمال المستحضر و طريقة الاستعمال .
• المعلومات الخاصة بالمادة الفعالة مثل الصفات الطبيعية و الكيميائية و البيولوجية .
• المعلومات الخاصة بالمذيب .
• المعلومات الخاصة بالمواد الإضافية .
• نسبة الشوائب في كل مادة .
و لذلك يجب النظر إلى المستحضر كوحدة متكاملة فليس المهم المواصفات الكيميائية أو الطبيعية للمادة الفعالة فقط بل لها و للمواد المذيبة و المواد الإضافية أيضاً , خاصة أن مجرد تتابع خلط المكونات في المبيد قد يؤثر بدرجة كبيرة على خواص المستحضر و لذا فإن المستحضر غير المضبوط بالمواد المذيبة أو المواد المضافة تكون كفاءته أقل و سميته أعلى و يفقد سمعته في السوق و قد ينتهي مستقبله تماماً .
المادة الفعالة (المبيد الخام)
المواد المساعدة التي تضاف إلى المبيدات الحشرية
لا تحتوي المبيدات الحشرية التي تطرح في الأسواق 100% مادة فعالة لكنها تحتوي دائماً على نسبة من مواد أخرى تهدف إلى تسحين الخواص الطبيعية للمبيد كأن تساعد على تبليل النباتات بالسوائل وانتشارها عليها , أو تزيد من قوة التصاق المواد السامة على النباتات , أو تسهل عملية تخفيف المستحضرات المبيدات الحشرية المتداولة في السوق تحتوي على ما يلزمها من هذه المواد المساعدة على حسب نوع المبيد والمستحضر والغرض الذي سيستعمل من أجلة , وسنذكر هنا أهم هذه المواد وكيف تساعد  :
1 ــ المواد المخففة :
تضاف هذه المواد إلى مساحيق التعفير لتخفيف المبيد الحشري وتكبير حجمه حتى يسهل توزيعه بإنتظام علاوة على ما قد يكون لها من تأثير على تحسين خواصة خصوصاً من ناحية الإلتصاق بالنبات , ومن أمثلتها الجير وبودرة التلك كما يعتبر الماء هو المادة المخففة في محاليل الرش .
2 ــ المواد المبللة والناشرة :
تعمل هذه المواد على زيادة بلل السطوح المرشوشة وإنتشارها على أكبر مساحة ممكنة كما أن بعض المبيدات لا تمتزج بالماء ولذلك فإنه من الضروري إضافة مادة تساعد على إبتلالها بالماء ويطلق عليها المواد المبللة ويطلق على مسحوق المبيد في هذه الحالة مسحوق قابل للبلل.
وعند إضافة الماء إليه يتكون ما يسمى بالمعلق ويعتبر الصابون من أهم المواد الناشرة وكذلك الزيوت النباتية والدقيق والجيلاتين والكازين ومركباته وبعض أنواع الطين , وكل هذه المواد تمتاز بأنها تقلل الجذب السطحي للماء وتزيد من الجذب السطحي بين المستحضر المائي والسطح المعامل وذلك مما يساعد على تحسين خاصية البلل والانتشار
3 ــ المواد اللاصقة :
تضاف هذه المواد إلى المبيدات الحشرية لكي تزيد من التصاقها بالسطوح المعاملة حتى لا يسهل إزالة رواسب المبيد بفعل العوامل الجوية ومن أهم المواد اللاصقة الصمغ والزيوت الجافة والغراء والدقيق وزيت السمك وبعض أنواع الطين الناعمة .
4 ـ المواد المستحلبة :
تخفف المحاليل الزيتية المركزة للمبيدات الحشرية بالماء عند استعمالها وحيث أن الزيوت لا تمتزج بالماء فلا بد من إضافة مادة تساعد على هذا الإمتزاج لكي تتوزع جزئيات المبيد في المحلول بأنتظام بدون إنفصال ويتكون ما يسمى بالمستحلب ومن أهم هذه المواد المستحلبة مادة كازينات الكالسيوم والوظيفة الرئيسية للمادة المستحلبة هي تقليل الجذب السطحي في السطح الفاصل بين حبيبات الوسط المنتشر ( وهو الزيت في مستحلب الزيت في الماء ) والوسط المستمر ( وهو الماء ) , إذا كلما كان الجذب منخفضاً  كلما كان المستحلب أطول ثباتاً , وعلى هذه الأساس فإن أي مادة تقلل من الجذب السطحي للماء يمكن استعمالها كمادة مستحلبة , وكل المواد التي سبق ذكرها في المواد المبللة والناشرة تصلح أيضاً لهذا الغرض .
5 ــ المواد المعلقة :
وهي مواد تضاف إلى المساحيق القابلة للبلل لتساعد على تكوين معلقات ثابتة منها عند خلطها بالماء , ومن أمثلتها الجيلاتين والغراء , وهذه المواد تؤثر بزيادة لزوجة الوسط السائل من ناحية وزيادة حجم الحبيبات في المعلق بإحاطتها والعمل على بطئ رسوبها من ناحية أخرى .
6 المواد الموازنة :
وهي المواد التي تضاف إلى المستحضرات السائلة عادة لتقليل ضررها على أوراق النبات وعلى الأسطح المعاملة بالمبيد , وهي تعمل كمواد منظمة .
7 ــ المواد المنشطة :
وهي المواد التي تعمل على زيادة التأثير السام لبعض المبيدات الحشرية , وبالتالي يمكن تقليل نسبة البيرثرينات فيها مع الاحتفاظ بالقوة اللازمة لقتل الحشرات .


8 ــ المواد الجاذبة :
تضاف هذه المواد إلى المبيدات الحشرية خاصة عند تحضير الطعوم السامة لتنجذب إليها الحشرات وتتغذى على الطعم فتموت وأشهر هذه المواد الجاذبة هو العسل الأسود الذي يخلط مع الطعوم السامة أو يوضع بمفرده في مصايد الحشرات كمصيدة الدبور الأحمر في المناحل .

كيف تستعمل المبيد الذي إخترته

0 التعليقات

كيف تستعمل المبيد الذي إخترته

لا يتوقف النجاح في المقاومة الكيماوية للحشرات على مجرد إختيار المبيد الحشري الفعال , فقد لا ينجح استعمال أشد المواد تأثيراً إذا أجريت المعاملة في وقت غير مناسب أو إذا كانت طريقة المعاملة غير صحيحة . و يجب على الشخص المسؤول عن مقاومة الحشرات بالمواد الكيماوية أن يكون على جانب كبير من معرفة أنواع الحشرات و طبائعها و مظاهر الإصابة بها و التفرقة بينها و بين الإصابة ببعض الأمراض النباتية , و كذلك يجب أن يكون ملماً بمعرفة الخواص الطبيعية و الكيماوية للمبيدات الحشرية بجانب إلمامه بأمور أخرى هامة و كثيرة و لكنها كلها تتعلق بالعلاقات ما بين المبيد و الحشرة و النبات و البيئة مثل :
• مناسبة المبيد للحشرة :
عند استعمال المبيدات بالملامسة المباشرة يجب أن يعم المبيد النبات كله و خصوصاً إذا كان هذا المبيد من المواد التي لا تحتفظ بتأثيرها لمدة طويلة , لأن المعاملة الجزئية تترك فرصة لبعض الحشرات التي لم ينالها جزء من المبيد أثناء المعاملة من أن تنجو من الموت و تكون هذه الفرصة أوسع في حالة الحشرات التي لا تتحرك كبعض أنواع المن و الحشرات القشرية .
و عند استعمال السموم المعدية قد لا يهم أن يعم المبيد كل أجزاء النبات لأن معظم الحشرات التي تقاوم بهذه المواد تتجول و تنتقل من ورقة إلى أخرى بل و من نبات لآخر . و بهذا فإن فرصة نجاة الحشرة من تناول المبيد تكون ضعيفة للغاية , و قد لا تختلف نتيجة المقاومة كثيراً إذا ما عوملت الأوراق من سطح واحد فقط , أو إذا تركت بعض أجزاء النباتات دون معاملة , و لكن في حالة مقاومة الحشرات التي تبدأ صغيرة على السطح ثم تثقب فيما بعد و تختفي داخل النبات يجب ان يعم المبيد النبات كله لضمان قتل هذه الحشرات قبل اختفائها و ابتعادها عن السم نهائياً .


• فترة فعالية المبيد (ثبات المبيد) :
و من المسائل الهامة أيضاً التي يجب أن تكون وضع إعتبار مراعاة المدة التي يستمر فيها المبيد فعالاً , فبعض المبيدات لا يستمر تأثيرها أكثر من يوم و ذلك لسرعة تبخرها و انحلالها , و هذا النوع مرغوب فيه لمعاملة النباتات أو الثمار قبل حصادها و إعدادها للإستهلاك بمدة قصيرة دون الخوف من بقاء بقايا سامة عليها . و بعض المبيدات يستمر تأثيرها لمدة أسبوع أو أكثر و بعضها قد تطول مدة تأثيرها إلى أسابيع أو أشهر . في حالة المواد التي لا يضيع تأثيرها سريعاً قد يلزم عدة معاملات على فترات مناسبة لمقاومة حشرة ما في حين أن معاملة واحدة فقط أو أثنين بالمواد التي يدوم تأثيرها طويلاً قد تفي بالغرض المطلوب.
• الوقت المناسب للمقاومة :
و من العوامل الأخرى المهمة الوقت المناسب لمعاملة النباتات . فإذا عوملت النباتات في وقت مبكر فإن المبيد قد يتلاشى قبل وجود الآفة أو قبل أن يشتد ضررها , و إذا عوملت النباتات في وقت متأخر قد لا يكون لها فائدة تذكر خصوصاً إذا كان الضرر قد وقع بالفعل , و أمثلة ذلك أن دودة الرمان يجب مقاومتها بعد الفقس مباشرةً و قبل دخول اليرقات في الثمار و دودة ورق القطن يجب مقاومتها عقب الفقس مباشرةً و قبل أن تنتشر الديدان على الأوراق , وذبابة الفاكهة تقاوم بقتل الحشرات الإناث قبل أن ينضج البيض في مبايضها , و المن يجب مقاومته بمجرد ظهور إصابته و لا يترك حتى يشتد تكاثره فيضر النبات من جهة و يصعب مقاومته من جهة أخرى . و من الحالات الخاصة التي يجب مراعاتها في توقيت المقاومة الكيماوية أنه يجب على قدر الإمكان عدم معاملة الأشجار أو المحاصيل و هي مزهرة لكي لا يضار نحل العسل الذي يزور هذه الأزهار لجمع الرحيق و حبوب اللقاح , و قد يعود ضرر ذلك أيضاً على النبات نفسه فلا يتم التلقيح على الوجه الأكمل إما بالتأثير المباشر للمبيد الحشري على الأزهار أو نتيجة لموت عدد كبير من الحشرات التي تقوم بعملية التلقيح . هذا و في حالة الآفات التي تصيب نباتات مختلفة طول العام كبعض أنواع المن و العناكب الحمراء يلزم مقاومتها على فترات , و من المهم أن تنظم هذه الفترات بحيث يكون في الإمكان تقليل الضرر على النباتات بأقل عدد ممكن من المعاملات .
• موضع الآفة :
و موضع الآفة على النبات من المواضيع الهامة أيضاً . فإذا كانت الآفة تتغذى أساساً على السطح السفلي للأوراق يجب وصول المبيد إلى هذا الموضع و خصوصاً في حالة استعمال مبيد بالملامسة , و إذا كانت الإصابة بالجذور قد تعامل التربة , و إذا كانت الآفة تتسلق الأشجار لتتغذى على الأوراق و الأغصان فقد يعامل الساق فقط , و إذا كانت الآفة داخل النبات فيجب توصيل المبيد إليها في أنفاقها .
يجب أيضاً مراعاة الظروف الجوية عند استعمال المبيدات الحشرية إذ يجب إيقاف عمليات الرش في أيام الريح الشديدة .
و وجود الندى أو أي رطوبة على النباتات عامل مهم لضمان نجاح علميات التعفير حيث أن ذلك يساعد على إلتصاق المسحوق بالنباتات جيداً عما لو كانت الأوراق جافة . و في بعض الأحيان يلجأ إلى استعمال رذاذ خفيف من الماء مع عملية التعفير لتحسين إلتصاق المسحوق .
• سرعة نمو النبات :
و سرعة نمو النباتات عامل من العوامل التي تحدد عدد المعاملات , فالنباتات التي تنمو بسرعة كالبطاطس تحتاج إلى عدد أكبر من المعاملات عن النباتات البطيئة النمو , و بعض النباتات تكون سريعة النمو في أول الموسم و كلما تقدم الموسم كلما قلت سرعة النمو كما هو الحال في التفاح حيث قد وجد أن مسطح الثمار قد يتضاعف في أوائل الموسم في ظرف أسبوعين . و لكن في وقت متأخر من الموسم قد لا يحدث هذا التضاعف إلا بعد شهور , و واضح من ذلك أن المعاملات في أول الموسم يجب أن تكون على فترات أقرب منها في نهاية الموسم .
• طبيعة النبات :
الأوراق أو الثمار الناعمة جداً أو الشمعية الملمس لا يسهل تغطيتها بالمبيدات فأوراق الكرنب مثلاً من الصعب تغطيتها بالسوائل و لكن المساحيق تلتصق جيداً بها , و السطوح الخشنة أو الشعرية سهلة التغطية بالسوائل و المساحيق على السواء . كما أن حجم و تزاحم الأوراق يؤثران على مدى إمكان معاملة النبات كله بالسوائل أو المساحيق فالأوراق الكثيفة غالباً ما تعترض وصول المبيد إلى كل جزء من أجزاء النبات .
• العاملين بالمكافحة :
هذا و يجب ألا يقوم بأعمال المقاومة إلا أفراد ذوي خبرة باستعمال المبيدات مع الإلتجاء إلى الأخصائيين في كل ما هو صعب من الأمور . يجب الإهتمام جيداً بقراءة البيانات الموجودة على بطاقات العبوات و إتباع ما هو مكتوب عليها بكل دقة .
و لتسهيل العمل يلزم أن يكون عند المزارع موازين و مكاييل مختلفة الأحجام لإستعمالها عند تخفيف المبيدات في الحقل , و للإحتياط يستحسن أن تخصص هذه الأدوات للمبيدات الحشرية فقط خشية من حدوث حوادث إذا ما استعملت في أغراض أخرى .
يجب استعمال المبيدات الحشرية باحتراس و بكل دقة , فلا تستعمل كميات زائدة عن اللازم لأن في ذلك خسارة مادية علاوة على ما قد ينجم من وراء ذلك من أضرار . كما يجب إجراء العلاج الكيماوي عند اللزوم و عدم الإلتجاء إليه في حالة إمكان مقاومة الآفة بطرق أخرى سهلة زراعية أو حيوية أو ميكانيكية . و يجب أن نشير هنا إلى أن المبيدات الحشرية تؤثر على الحشرات النافعة المتطفلة و المفترسة و تحدث بذلك خللاً في التوازن الطبيعي الموجود بين هذه الحشرات النافعة و الآفات و هذا هو السبب في أنه كثيراً ما تشتد الإصابة بنفس الآفة التي أجريت مقاومتها بالكيماويات , أو يظهر آفات أخرى لم تكن موجودة من قبل .
• خلط المبيدات :
و لخلط المبيدات الحشرية مع بعضها أو مع المهلكات الفطرية أو المخصبات قواعد وشروط يجب مراعاتها بكل دقة و عناية مع إستشارة الإخصائيين إذا لزم الأمر . لأنه قد ينتج من خلط بعض المواد ببعضها مواد ضارة بالنبات أو قد يضيع التأثير على الحشرات .
• الآلات المستعملة :
يجب أيضاً العناية بالآلات التي تستعمل في الرش و التعفير . فقد تستخدم نفس الآلات في المعاملة بالمبيدات الحشرية أو الفطرية , و لكن يجب الإحتراس الشديد من استعمال هذه الآلات لهذين الغرضين بعد استعمالها في المعاملة بالمبيدات العشبية .
و يجب مراعاة ما يأتي عند شراء آلات الرش و التعفير :
• بساطة التركيب .
• جودة المواد المصنوعة منها الآلة و كذلك اتقان صناعتها .
• توفير قطع الغيار و كذلك سهولة الإصلاح .
• ما تحتاج إليه الآلة في تشغيلها من عمال .
• يجب أن يكون معدلها اليومي مناسباً لإتمام العمل المطلوب في مدة مناسبة و يتوقف ذلك على المساحة الطلوب معاملتها و الوقت المسموح به . و على العموم يجب أن تكفي الآلة أو الآلات الموجودة لمعاملة المساحة كلها في ظرف 5 – 10 أيام على أكثر تقدير .
• عمر الآلة و يعرف ذلك بالخبرة و من شهرة الشركة المنتجة للآلة , و يجب أن تخدم الآلة خمس سنوات على الأقل دون أن تحتاج إلى إصلاح .
كما يجب مراعاة ما يأتي للعناية بآلات الرش و التعفير :
• يجب تزييت الأجزاء المحتاجة إلى تزييت و خصوصاً السلندرات و البستونات .
• يجب إستعمال المصفاة دائماً عند ملئ الخزانات بالسوائل .
• يغسل الخزان بعد انتهاء العمل اليومي و يمرر ماء صاف في الرشاشة لمدة دقيقتين على الأقل لضمان غسل كل جزء من أجزائها بما في ذلك الخراطيم و أذرعة الرش و البشابير .
• يجب العناية أيضاً بنظافة الآلات من الخارج حتى لا تصدأ .
• عند إبتداء موسم العمل يجب الكشف على جميع أجزاء الآلة و خصوصاً الأجزاء المعرضة للتلف مثل جلدة البستون و الصمامات .
• عند إنتهاء موسم العمل تنظف تنظيفاً تاماً و يصفى الماء تماماً من الآلة و المضخة و الخزان , و تفصل الخراطيم و تخزن في أماكن رطبة نوعاً ما و يمرر زيت التشحيم في المضخة و تدهن جميع الأجزاء الخارجية القابلة للصدأ بطبقة من الزيت مع تزييت الأجزاء المحتاجة إلى تزييت .
• يجب أن تنال العفارات أيضاً نفس العناية .
هذا و أخيراً لنجاح استعمال المبيدات يجب أن نعرف أن معظم المبيدات الحشرية إن لم تكن جميعها سامة للإنسان و الحيوانات , و يجب إتخاذ الإحتياطات الوقائية لتجنب التسمم بها .
3 - مواصفات المبيد المثالي :
لتسهيل عملية اختيار المبيد المناسب يجب معرفة مواصفات المبيد المثالي للإستخدام وهي المواصفات الآتية:
• أن يكون ذو تأثير فعال وسريع ضد الآفة المراد مكافحتها .
• أن يكون مأمون الاستعمال جداً على الإنسان والحيوان والنبات .
•  يستعمل بنسبة تركيز منخفضة للحصول على أثر متبقي طويل .
• أن يكون سهل الاستعمال .
• يجب ألا يترك أثارا أو بقعاً عند استخدامه على الأثاث والملابس والسجاد .
• لا يتطاير ولا تضعف فعاليته سريعاً بالضوء أو الحرارة .
• عديم الرائحة .
• ثابت أثناء التخزين لا يسبب تآكل لأوعية الحفظ .
• ألا يكون غالي الثمن وسهل التداول .

كيف تختار المبيد الذي ستسعمله

0 التعليقات

  كيف تختار المبيد الذي ستسعمله :
يستند قرار إختيار مبيد ما على ثلاثة عوامل رئيسة هي :
1 – الفعالية .                                                                                                         2 – التكاليف .                                                                                                           3 – السلامة .                        
المستحضرات الفعالة الرخيصة الثمن والمأمونة في آنٍ واحد قليلةً جداً . لذا فإنه من الضروري التوفيق بين هذه العوامل على ألا يكون ذلك على حساب السلامة بقدر كبير . و قد أصبح إختيار المبيد المناسب مهمة تزداد صعوبتها بسبب ارتفاع تكاليف المبيدات و وسائل إستخدامها فضلاً عن تزايد مقاومة الآفات للمبيدات القديمة الأرخص ثمناً مما يقلل من فعاليتها و يزيد من أضرارها .

مكافحة عثة الملابس

0 التعليقات

مكافحة عثة الملابس
المحافظة على نظافة الملابس والسجاجيد وغيرها وذلك بالإستعمال السليم والتنظيف وإزالة الغبار والتهوية الجيدة والتعريض لأشعة الشمس المباشرة .
تفيد مكانس شفط الهواء لحد ما في التخلص من بعض البيض واليرقات
حفظ الملابس بعد التأكد من خلوها من الآفات في أكياس محكمة من الورق أو البلاستيك لمنع الفراشات من وضع البيض عليها .
استعمال المواد الطاردة التي تبعد الحشرات عن الملابس والسجاد وغيرهم.
ومن المواد الطاردة التي تستعمل بنجاح في هذه الحالة النفتالين والبارادايكلوربنزين .
استخدام المصائد الجاذبة للآفات : يمكن جذب آفات الملابس إلى مصائد صندوقية يوضع بها لبادة أو وسادة رقيقة مع قليل من مادة بروتينية حيوانية مثل مطحون السمك أو مستخلص كحولي منه ومبيد حشري فعال مثل البندوكارب . كما وجد أن معاملة المصائد اللاصقة المخصصة للحشرات الطائرة بمادة حيوانية يفيد في صيد بالغات ويرقات آفات الملابس .
وضع الشرائط المشبعة بالمبيدات بين الملابس وفي دواليب الحيوانات المحنطة .
من أحدث الشرائط المستخدمة شرائط الفابورثرين ( الشريط الواحد يحتوى 1,2 جرام من الماد الفعالة ويستعمل لمعالجة 1 متر مكعب من الفراغ ) .
التنظيف الجاف للملابس يقتل الأطوار المختلفة من عث الملابس ولكنه لا يقي من الغزو بعد ذلك . كما أن التعرض الملابس للهواء الساخن 52° م يعطي نفس النتيجة .
المكافحة الكيميائية :
تغطس الملابس في محلول يحتوي مبيد بيرمثرين 1٪ ثم تعلق خارج المنزل حتى تجف تماماً .
تعفير الملابس أو الفراء أو السجاد بمسحوق مبيد مناسب مثل البندوكارب 1٪ ــ بيرمثرين 0,5 1٪ ــ بريميفوس ميثيل 2٪ ــ بروبكسر 1٪ ــ دايوكسي كارب .
معاملة الشقوق في الدواليب والخزائن بأحد محاليل المبيدات التالية :
كلوربيريفوس 0,5 ٪ ــ ديازينون 0,5٪ ــ بيرمثرين 0,5٪ ـ أو غسلها بالفنيك والكيروسين مما يقلل كثيراً من أعداد الآفة .
تبخير الملابس في الأماكن المغلقة بواسطة غاز حمض الايدروسيانيك أو ثاني كبريتور الكربون وذلك يجب أن يكون عن طريق المتخصصين فقط .

مكافحة سوس الكتب والورق

0 التعليقات

مكافحة سوس الكتب والورق
تنظيف الكتب والصور والستائر والحوائط المغطاه بأوراق الحائط بصفة مستمرة وإزالة الأتربة عنها وعدم إهمالها .
 استخدام مكانس سحب الهواء لتنظيف الستائر و أوراق الحائط تعتبر وسيلة فعالة في مكافحة هذه الآفة ويفضل تعفير كيس حفظ المكنسة بأحد المبيدات الفعالة في مكافحة هذه الآفة ضد السمك الفضي مثل دايوكسي كارب 5٪ ــ  بيريمفوس ميثيل 2٪ ــ فنتروثيون 5٪ .
معاملة أماكن إختباء الآفة بالمبيدات ذات الأثر الباقي مثل لامبادا سيهالوثرين 0.2٪ ــ بيريمفوس ميثيل 2٪ ــ سيفلوثرين 0,1٪ بروبكسر 1٪ .
طلاء المكتبات والأرفف وإطارات الصور بأطلية مضافاً إليها مبيدات مثل :
اندرين 1٪ ــ دلتامثرين 0,25٪ ــ ازاميثفوس 0,5٪ .
استخدام طعوم سامة مكونة من نشاء أو حبوب نشوية كالقمح مضافاً إليها مبيد مناسب مثل ميثوميل 2٪ ــ بريمفوس ميثيل 2٪ ــ بروبكسر 1٪ ويضاف للمخلوط سكر 5٪ كمادة جاذبة أخرى .
يستخدم النفتالين كمادة طاردة تبعد الحشرات عن الكتب والصور والتحف القيمة .
يمكن في خزائن الكتب استخدام شرائط التبخير مثل شرائط الفابورثرين ( الشريط المحتوي 1,2 جرام يستعمل في فراغ 1م³ ) .
إضافة مبيد سومثيون إلى المواد الللاصقة بالكتب بمعدل 3% .

مكافحة خنفساء السجاد

0 التعليقات

مكافحة خنفساء السجاد
المكافحة الوقائية :
في حالة الإصابة الشديدة يفضل حرق وتدمير المواد المصابة وينصح بذلك بوجه خاص في مواد العزل الصوتي المصنوعة من الشعر أو اللباد والأكلمة والسجاد المهمل المنخفض القيمة .
العناية بتنظيف السجاد والفراء والملابس والمنتجات الصوفية من الأتربة وتعريضها للشمس والهواء من آنٍ لأخر.
تعطي المكانس الآلية لشفط الهواء فعالية عالية في القضاء على الأطوار المختلفة للآفات خاصة بيض خنافس .
يجب تحريك الأثاث والسجاد والأكلمة من أماكنها من فترة لأخرى . لا يؤدي ذلك إلى احداث ازعاج لتطور الآفات فقط وانما يساعد على التنظيف والإكتشاف المبكر للإصابة .
عدم تكديس السجاد لفترة طويلة دون تهوية وبصفة عامة فإن السجاد المستعمل تقل فرصة إصابته بالآفات .
تنظيف أعشاش الطيور المستأنسة داخل المنزل وأماكن تربية الحيوانات حتى لا يصبح بؤرة إصابة بتلك الآفات .
التخلص من الأعشاش البرية للطيور أو الحشرات ( خاصة النمل والذنابير ) التي تقام فوق الأسطح أو بجوار النوافذ والتعريشات وتشكل بؤرة إصابة بهذه الحشرات .
فحص السجاد والطيور المحنطة بصفة خاصة قبل نقلها للمنزل للتأكد من عدوم وجود تلك الآفات بها .
استخدام المصائد اللاصقة أو القاتلة للحشرات : تعامل المصائد بمادة ذات أصل حيواني لجذب الحشرات اليها حيث تلتصق بالنوع الأول من المصائد أو تتعامل مع المبيد القاتل في حالة النوع الثاني .
في حالة الفراء أو السجاد الثمين يمكن تكليف المختصين بتخزين تلك النفائس بطريقة خاصة تعتمد على التعريض لدرجات حرارة متغيرة -7°م لعدة ايام ثم فجأة إلى حرارة 10°م لفترة قصيرة ثم اعادتها إلى -7°م ثم الحفظ النهائي عند 4°م .
المكافحة الكيماوية :
استعمال مساحيق تعفير الحشرات لمعاملة الشقوق والفتحات الموجودة بالأرضيات والحوائط ومعاملة السجاد نفسه وكذلك والمواد الصوفية المخزنة. ومن المواد الموصى بإستخدامها بندوكارب 1٪ ــ ديازينون 2٪ بريمفوس ميثيل 2٪ ــ بروبكسر 2٪ .
استعمال محاليل رش المبيدات ذات الأثر الباقي مثل سيفالوثرين 0.5٪ أو برمثرين 1٪ لمعاملة المنسوجات الصوفية .
يمكن في حالة الإصابة المرتفعة للسجاد النفيس اللجوء الى تبخيره وتحت إشراف متخصصين علميين ويفضل استخدام غاز حمض الهيدروسانيك أو ثاني كبريتور الكربون .
يمكن استخدام مبيد الفابونا لمكافحة خنافس السجاد داخل المخازن أو الدواليب المغلقة بإحكام .
يجب مراعاة مايلي عند استعمال المبيدات لمكافحة آفات السجاد :
معاملة الفجوات والشقوق الموجودة بالأرضيات والحوائط وإطارات النوافذ و الأبواب وخلف الأرفف وإطارات الصور وحول الأثاث والدواليب وتعريشات الأسطح .
العناية بمعاملة الأرضيات أسفل الأثاث والأرضيات المغطاة بالموكيت خاصةً المساحات التي لا تستعمل باستمرار مع العناية بالثنايا وأماكن التوصيل .
يفضل أن تجري المعاملة على الجهة الظهرية للسجاد أو الموكيت مع تكثيف سائل الرش إلى  درجة البلل .
يفضل ذر مسحوق تعفير حشرات على الأرضية قبل تثبيت الموكيت عليها ومن المواد الفعالة لذلك البندوكارب 1% ــ برمثرين 0.5% ــ بروبكسر 2% .
وضع المواد الصوفية و الفراء و السجاد إذا أمكن داخل أكياس من الورق أو البلاستيك أو في دواليب محكمة الغلق مع وضع كرات النفتالين أو الباراداى كلوربنزين معها كمواد طاردة. كما تفيد شرائط التدخين في مكافحة تلك الآفة وأفضلها شرائط الفابورثرين .
يحدث في حالات كثيرة نتيجة استعمال المبيدات تبقع وإتساخ السجاد من جراء التفاعل بين المبيد أو المواد الحاملة له مع الأصباغ الملونة للسجاد. قد تغير المواد الفعالة للمبيد أو الحاملة له من لون الصباغ حيث يتحول اللون الذهبي إلى الأخضر اللامع والأحمر إلى البني وتتأثر الأصباغ الأخرى بدرجات مختلفة كما قد تقلل من ثبات الألوان. بعض المبيدات تثبت القاذورات على السجاد بدرجة يصعب إزالتها. وقد وجد أن أفضل المبيدات التي لا تسبب تغير  اللون أو تثبيت القاذورات هي البندوكارب 1٪ والجنكور 9٪ وتعطي هذه المبيدات فعالية تصل إلى سنة كاملة مع مراعاة قواعد الحماية من الآفات بعد ذلك وعدم تكرار المعاملة قدر الإمكان .
ويمكن تحديد تأثير محلول الرش بدعك مساحة محدودة من السجادة بخفة وسرعة بقطعة قماش بيضاء نظيفة مبللة بالمحلول ولو تلون القماش بلون النسيج تمنع المعاملة به . يتأثر الحرير الطبيعي والأنسجة المصنوعة من الكتان والألياف الصناعية بدرجة أكبر من الأنسجة الأخرى بالمبيد .

مكافحة النمل

0 التعليقات

مكافحة النمل
تعتمد مكافحة النمل العادي بالدرجة الأولى على البحث والكشف عن أماكن وجود أعشاشها ومنافذ دخولها . ويمكن الإستدلال على ذلك من تتبع مساراتها ووجود بقايا متجمعة من الرمال عند فتحات الخروج وآثار التجول . وفي حالة الأنواع التي تصيب الأخشاب يمكن سماع صوتها بإستخدام معدات لتكبير الأصوات .
سد الشقوق والفجوات الموجودة بالحوائط والأرضيات بالأسمنت أو بمواد متينة تمنع غزو النمل .
تحطيم عشوش وأنفاق النمل القريبة من المنزل . يلاحظ أنه يوجد بعضها في الحوائط والأسوار وكذلك في  أرضيات الحدائق مما يستلزم تقليب التربة من وقت لآخر .
البحث عن فتحات دخول الأنفاق وصب الماء المغلي أو الكيروسين داخلها يفيد ذلك في الأنفاق الموجودة في أرصفة الطرقات والأساسات وفي الحالات التي يصعب فيها هدم الأنفاق .
وضع قوائم دواليب وخزائن المواد الغذائية في أواني مملوءة بالماء المضاف إليه قليل من الكيروسين مع مراعاة عدم لصق الدواليب والخزائن بالحوائط .
وضع طعوم سامة للنمل وهذه تحتوي على كمية من العسل أو الجيلي مضافاً إليها مبيد سام مثل سلفات الثاليوم 4٪ وتوزيعها في علب كرتون أو صفيحات صغيرة على مسافات 3 ـ 6 أمتار حول المنزل وكلما زادت الطعوم اسرعت المكافحة . ويلاحظ أن الشغالات عندما تشعر بألم وتوعك من جراء السم فأنها تمتنع عن التغذية على الطعم وتبدأ في حمل جزيئات صغيرة من التربة وتلقيها في علبة الطعوم . وإذا حركت العلبة لبضع أمتار من مكانها يعاود النمل التغذية مرة أخرى . كما يعيش النمل غالباً تحت العلب ولذا يجب المعاملة أسفلها من فترة لأخرى .
وضع مصائد النمل المحتوية مواد جاذبة مضافاً إليها مبيد هيدراميثيلنون (1٪) ويمتاز ببطء تأثيره . ونظراً لسلوك النمل في حمل المواد الغذائية إلى عشوشه فإن الشغالات تحمل المواد الجاذبة مع المبيد إلى أعشاشها حيث يقتل بالمستعمرة بعد فترة وتفيد المصائد اللاصقة كذلك في تقليل الإصابة .
تعفير أو رش أماكن النمل والطرق التي يسير عليها بواحد من المبيدات الأتية :
هوستاثيون 2% ــ كلوردين 2% ــ سوميسيدن 2% دورسبان 2 %

من أفضل طرق إقصاء النمل عن المنزل اتباع برنامج المكافحة التالية :
توزيع الطعوم المحتوية على منظم النمو الحشري ميزوبرين حيث تقوم الشغالات بحمل الطعم إلى أعشاشها حيث يعمل الميزوبرين على تعقيم الملكة ومنع تطور الأطوار اليرقية . ويتم وضع الطعم لمدة 2 أسبوع .
الرش أو التعفير بمبيد بندوكارب (1٪) بعد 2ـ4 أسابيع من نهاية التطعيم بالميزوبرين
يفضل اجراء المكافحة أثناء فصل الشتاء مع العناية بمعاملة الأماكن الدافئة بالقرب من المغاسل والمطابخ
وتحت أرصفة الطرقات .
مكافحة النمل الأبيض
المكافحة الوقائية :
تعتمد مكافحة هذه الآفات أساساً على تحصين المباني ضد غزوها وجعلها غير ملائمة لمعيشتها وتكاثرها وذلك بإتباع الإجراءات التالية :
تنظيف قطعة الأرض التي ينشأ عليها المبنى جيداً من بقايا الأخشاب والقش والأوراق حيث تشكل تلك المواد الغذاء الأساسي للحشرة .
عدم ترك أي قطع خشبية مدفونة في الأرض أثناء عملية البناء والتأكد من رفع كافة بقايا الأخشاب بعد انتهاء العمل .
يجب عدم اتصال التركيبات الخشبية بالمساكن والمخازن بالأرض مباشرةً حيث وجد أن 90٪ من الإصابة تحدث في تلك التركيبات ويفضل عمل الأساسات من الخرسانة المسلحة واستخدام المونة الغنية بالإسمنت لعمل الأرضيات المسلحة .
يجب أقامة المباني الخشبية على قواعد إسمنتية لايقل إرتفاعها عن 50سم من سطح الأرض ووضع فاصل معدني بين الأساس وبين البناء الخشبي مع بروز حافة هذا الفاصل بعرض 3 ـ 5 سم .
عند عمل أرضيات خشبية داخل المساكن يجب أن تقام على أرضيات أسمنتية جيدة وملء الفراغ بينهما بالرمال الجيدة الخالية من النشارة أو القش .
يفضل عدم استخدام الأبواب الخشبية في الأقبية والأدوار الأرضية من المباني واستبدالها بأنواع أخرى من الألومنيوم أو الحديد .
العمل على إيجاد نوافذ وفتحات كافية في المباني لنفاذ الضوء و التهوية حيث تفضل تلك الآفة المعيشة في الظلام وتقلل التهوية والإضاءة الجيدة من فرصة تواجدها .
عند إزالة الأشجار المعمرة الملاصقة للمباني يلزم رفع جذور الأشجار وحقن مكانها بالمبيدات الفعالة ضد النمل .
يجب العناية بإجراءات تخزين الأخشاب وعدم وصول رطوبة عالية إليها مما يساعد على إصابتها بالفطريات التي يتبعها غزو النمل .
إعدام الأخشاب المصابة التي لا يرجى علاجها بدلاً من تخزينها مما يشكل مصدر إصابة بالنمل .
يلزم ملاحظة الأبواب الخشبية والإطارات الخارجية بصفة مستمرة للتأكد من خلوها من الإصابة وذلك بتتبع دلائل وعلامات وجود الآفة .
يجب إزالة جميع السراديب والأنفاق التي تشاهد على الحوائط والأخشاب .
استخدام مصدات رياح من الكافور في المناطق الزراعية الموبؤة حيث ثبت أنها أكثر مقاومة من الكازورينا .
خشب الصنوبر مقاوم لغزو النمل الأبيض لذا يمكن استخدامه لعمل الصناديق .
يمكن تغطية الأخشاب العادية بطبقة رقيقة ( قشرة ) من خشب الصنوبر كوسيلة حماية .
المكافحة الكيميائية :
غمر الأخشاب المستعملة في البناء وخاصة القريبة من سطح الأرض بمحاليل الكريوزوت أو الكلوردان أو الداي الدرين المخففة بالكيروسين بنسبة 1 % .
دهان جميع الأجزاء الخشبية المتصلة بالجدران أو الأرضية مباشرة وما حولها من الجدران الملاصقة بالكريوزوت 3 مرات على الأقل بين المرة والأخرى 10 أيام ويكرر العلاج مرة كل 3 سنوات وتعامل العروق والكتل الخشبية الأخرى بنفس الطريقة .
استعمال المبيدات الكيميائية المخصصة لمعالجة الأرضيات وذلك بعمل ثقوب بها ( بمعدل ثقب لكل متر² ) وإغراق البطانة أو التركيبة الداخلية بالمبيد . وقد وجد أن أفضل المركبات المستخدمة في هذا المجال هي المبيدات الكلورينية وتعطي حماية لمدة تصل من 3ــ7 سنوات (الداي الدرين 5,٪ والكلوردين 2٪). كما وجد أن بعض المبيدات الفوسفورية مثل فنتروثيون (2٪) وكلوربيريفوس (5,٪) والكربماتية مثل كارباريل (1٪) وامينوكارب (1,٪) أو البيرثرينية مثل فيفناليريت (1٪) وسيفلوثرين (8,٪) تعطي فعالية جيدة عند حقنها في أماكن وأنفاق معيشة الآفة .
يمكن استخدام الطعوم السامة المحتوية على المبيدات الكلورينية مثل الجامكسان ويوصى بخلطه بمطحون قشر الفول السوداني كمادة جاذبة للنمل .
يمكن اللجوء إلى تدخين مخازن الأخشاب الموجودة والتحف والسجاد باستخدام سيانيد الهيدروجين أو برومور الميثايل وذلك تحت محازير أمان شديدة وبواسطة المتخصصين فقط .
المكافحة الحيوية باستخدام مشابهات هرمون الشباب حيث تؤدي المعاملة به إلى استئصال المستعمر لما يحدثه من زيادة أعداد الجنود على حساب الأفراد الأخرى خاصة الشغالات مماً يسبب اختلال التوزان الطبيعي والوظيفي للمستعمرة وفنائها .

مكافحة القمل

0 التعليقات

مكافحة القمل :
العناية بالنظافة الشخصية للانسان وازالة الشعر الموجود بالصدر والبطن و الإباط و منطقة العانة .
غسل الملابس وأغطية الأسرة بالماء المغلي و من المستحسن كي الملابس بعد غسلها .
تعقيم الملابس والأغطية والأمتعة الشخصية بالحرارة وقد وجد أن استعمال الرطوبة مع الحرارة يعطي نتائج أفضل من استعمال الحرارة الجافة مع مراعاة عدم الإضرار بالأنسجة الصوفية أو الجلود .
تخزين الملابس و الأمتعة في مكان جاف لمدة شهر كاف للقضاء على الآفة .
عدم استعمال فوط أو ملابس الشخص المصاب و عدم استخدام فراشه .
الإستحمام بالماء الدافئ و الصابون المحتوي مبيد حشري أمن مثل البرمثرين (1 %) و البيوالثرين (0.3 – 0.4 %) أو الدلتامثرين (0.03 %) .
في حالة الإصابة بقمل الرأس يلجأ البعض إلى تمشيط الشعر بأمشاط دقيقة الأسنان إلا أن ذلك لا يساعد سوى على التخلص من أعداد بسيطة من البيض و الحوريات و الحشرات البالغة . لذا فأن أفضل الطرق هي :
• استخدام أحد المبيدات الحشرية المتخصصة لمكافحة القمل على هيئة مراهم أو سوائل رش أو مسحوق تعفير أو ايرسول أو شامبو مثل المستحضرات المحتوية على واحد من المبيدات الحشرية الأتية : بيوالثرين ( 0.4 – 0.6 %) – بيرمثرين (1%) – دلتامثرين (0.03 %) - بندو كارب (2.4 %) – تيميفوس (2 %) – بروبكسر (1%) – سومثرين (0.3 %) و يراعى تخلل الشعر و اعادة غسله بالماء و الصابون بعد المعاملة و تكرار العلاج بعد أسبوع مع الإهتمام بالقضاء على القمل المتساقط على الملابس خوفا من رجوع العدوى . و يجب عدم تكرار العلاج لمرات عديدة متتالية حتى لا يؤثر ذلك على الشعر ذاته .
• يمكن استخدام القرنفل بنسبة 3 : 1 مع تدليك الرأس بفرشاة خشنة .
• في حالة اصابة الرأس بشدة يستحسن تقصير طول الشعر أو حلقه .
• معاملة جميع مناطق الشعر على الجسم تحت الرقبة بالمبيدات ويفضل استعمال المراهم المخصصة حتى لا تحدث أي التهابات بالمناطق الرخوة من الجسم. ويعطى مرهم الكبريت فعالية مناسبة كما يحافظ على طراوة الجلد ويمنع التشقق .
• في حالة وجود إصابة عامة في المنزل يفضل تعفير الموجودين بأحد مساحيق المبيدات مثل سومثرين (0.4 %) – بندوكارب (0.24 %) – الملاثيون (1 %) – البرمثرين (0.5 %) – و تعتبر عملية التعفير صحيحة إذا غطى المسحوق الملابس الداخلية ( يلزم للشخص حوالي 30 جرام من المسحوق ) مع مراعاة عدم دخول المبيد إلى الفم أو الأنف وعدم تعفر الجروح أو التشققات الجلدية .
• رش الجدران و الأرضيات و هياكل الأسرة بأحد المبيدات ذات الأثر المتبقي مثل البروبكسر (1 %) – الدلتا مثرين (0.01 %) – الملاثيون (2 %) – بريمفوس ميثيل (1 %) .
• تدخين الملابس والمفروشات بإحدى مواد التدخين المناسبة مثل بروميد الميثاميل وتوجد منه عبوات تدخين صغيرة لهذا الإستخدام ويمتاز بأنه غير قابل للإشتعال ولا يتلف الأمتعة ولا يسبب تغير الألوان .

مكافحة القراد

0 التعليقات

مكافحة القراد
مكافحة القراد الجامد :
في الأماكن التي يوجد بها حيوانات كبيرة مثل الماشية و الأغنام و الكلاب مع حيوانات أخرى صغيرة كالقطط و الأرانب فإن فرصة الإصابة بالقراد تكون مرتفعة و من الصعب مكافحتها . لذا ينصح بفصل أماكن تربية الأنواع المختلفة من الحيوانات .
•يجب فحص جميع الحيوانات الموجود بالمنزل بعناية لإكتشاف إصابتها بالقراد . و يفضل القراد عادةً إصابة الرقبة و خلف الأذنين و تحت الإباط و على طول العمود الفقري و عادةً يظهر إحتقان موضعي فينتفخ مكان دخول القراد إلى الجلد . و يلزم بالضرورة فحص الحيوانات الجديدة قبل دخولها للمنزل للتأكد من خلوها من القراد .
•في حالة الإصابة المحدودة يمكن جمع القراد يدوياً من الحيوانات المنزلية و ذلك باستعمال أمشاط حديدية دقيقة الأسنان و يمشط الجسم إلى قمع خاص ينتهي بوعاء به بنزين أو كيروسين.
•يمكن استعمال الأثير أو الكلورفورم لنزع القراد الجامد باليد. و ذلك بوضع قطعة مبللة بأحد المحلولين عند مقام القرادة مما يدفعها لسحب أجزاء فمها من الجلد بسرعة .
•العناية بنظافة أماكن تربية الحيوانات المنزلية و في حالة وجود حشائش نامية بها يلزم التخلص منها حتى لا تتخذها الآفة وسيلة للتعلق بالعائل . و يفضل حرث الأرض و تقليبها للمساعدة على تعريض الأطوار غير الكاملة لأشعة الشمس .
•تحسين وسائل الصرف داخل الحظائر المنزلية و حولها لتقليل الرطوبة التي تؤدي إلى الإصابة.
•سد الشقوق و الفتحات الموجود بالأرضيات و الحوائط في أماكن معيشة الحيوانات و يمكن اللجوء إلى توجيه لهب سريع إلى الأماكن السفلية من الحوائط و أماكن اتصال الأبواب و النوافذ و الأدوات المستخدمة في التربية .
•إزالة الفرشة الموجودة في أماكن تربية الحيوانات المنزلية الموبؤة و حرقها مع نظافة الأواني و الأدوات المستخدمة في التربية .
معاملة الحيوانات المصابة بالمبيدات المتخصصة للقراد و ذلك بأحد الطرق التالية :
•تعفير الحيوانات المصابة بمساحيق المبيدات مثل بندوكارب (0.24 %) – بريمفوس (1%) – كلوربيريفوس (0.5 %) – ديازينون (0.5 %) – بروبكسر (2 %)
•رش الحيوانات المصابة أو مسح الأماكن المصابة فقط بأحد محاليل المبيدات المتخصصة في القراد مثل أميتراز  .
•تغطيس الحيوانات المصابة في أحواض مملوءة بمحلول المبيد المناسب لمدة تتراوح من 15 إلى 30 دقيقة مرتين أسبوعياً و من المبيدات الفعالة أميتراز (0.21 %) – ملاثيون (0.25%) – ايودفينفوس (0.5 %) و يجب الإحتراس في استخدام مبيدات أخرى حتى لا تنفذ من الجلد و تسبب تسمم الحيوان أو تنتقل إلى اللحم و اللبن و تؤثر على المستهلك لها .
معاملة أماكن تربية و معيشة الحيوانات بالمبيدات المذابة في الماء أو الكيروسين أو الزيت الخام مثل بندوكارب ( 0.48 %)– كرباريل (5 %) – ديازينون (1 %) – ملاثيون (2 %)  مع عزل الحيوانات عن تلك الآماكن حتى تمام المكافحة حيث أن التركيزات المذكورة
تركيزات عالية وممكن تسبب سمية للحيوانات الموجودة في المكان .
•يستحسن أن يرتدي القائم بالمكافحة من الإصابة بالقراد ملابس معاملة بمواد طاردة مثل الديت أو البيوتوبيرونوكوسيل (70 جرام من المادة الفعالة لمعاملة السروال و السترة و الجورب) . كما وجد أن تشريب الملابس بالكيريزول يعطي تأثير طارد لمدة مناسبة .
•علاج الحيوانات بالمستحضر الدوائي ايفرمستين 0.2 ملليجرام / كجم من وزن الجسم عن طريق الفم (و قد وجد أن حقنتين فقط بينهما 4 أيام أعطى تأثير فعال في القضاء على القراد) .

مكافحة العناكب

0 التعليقات

مكافحة العناكب
يجب عدم قتل أو إيذاء العناكب المنزلية غير السامة طالما لا تسبب مشكلة نظافة واضحة بإعتبارها كائنات صغيرة تخلص المنزل من العديد من الآفات المنزلية الضارة .
إذا كان المنزل محاطاً بحديقة منزلية يجب الإنتباه والحذر لتجنب العناكب الكبيرة الحجم .
النظافة العامة للمنزل كفيلة بإبعاد العناكب عنه ويلزم العناية بنظافة الحوائط والأركان خاصة خلف الصور والمرايا والدواليب من وقت لآخر وكذلك التركيبات والديكورات المخفية في الأسقف والحوائط .
التخلص من المخلفات والأنقاض الموجودة بجوار المنزل والإهتمام بتنسيق الحدائق المنزلية والتخلص من المخلفات والأفرع الزائدة .
يفضل بياض الجدران والأسوار من الداخل والخارج ببياض أملس مع العناية بسد الشقوق والفجوات جيداً .
قتل العناكب الضارة والتخلص من النسيج الحريري وأكياس البيض يدوياً .
معاملة مناطق اختباء ومعيشة العناكب بمستحلبات المبيدات ذات الأثر المتبقي الطويل مثل بندوكارب (4,٪ ) ـ سيفلوثرين ( 2,٪ ) ـ فنتروثيون (2٪) ـ ملاثيون (5٪).
تعفير صناديق التوصيلات الكهربائية والخدمات وشقوق الحوائط بمساحيق المبيدات مثل بندوكارب (1٪) ـ بروبكسر (2,٪) .

مكافحة العقارب

0 التعليقات

مكافحة العقارب
التخلص من المخلفات والأنقاض والصخور والحجارة الموجودة بجوار المنازل لمنع أيواء العقارب اليها .
العناية بسد الشقوق والفتحات الموجودة في الأرضيات والجدران .
يفضل إبعاد الأسرة عن الحوائط وعدم تخزين الأمتعة والصناديق أسفلها لعدم إختباء العقارب بها. وينصح بوضع أرجل الأسرة في أواني زجاجية (خاصة اسرة الأطفال ) لمنع العقارب من تسلقها .
يمكن وضع حرام صوفي خشن تحت الفراش على أن تبرز أطرافه من الجوانب الأربعة. حيث أن غشاء بطن العقرب لا يتحمل الاحتكاك بالوبر الصوفي الخشن وبالتالي لا يستطيع السير على الحرام الصوفي للوصول إلى الشخص النائم .
في الأماكن المعرضة للإصابة يفضل عدم إرتداء الأحذية أوالملابس قبل فحصها والتأكد من خلوها من العقارب وعدم السير حافي القدمين خاصةً في المساء .
نظراً لأن العقارب يمكنها العيش بدون غذاء أو ماء لمدة تصل إلى ستة أشهر فيجب استمرار إتباع إجراءات الحماية من غزوها للمنازل لفترة تزيد عن ستة أشهر .
معاملة أماكن إختباء العقارب في  شقوق الجدران والأسوار والأرضيات والأساسات بالمبيدات ذات الأثر الباقي الطويل مثل ازاميثفوس (1٪) ـ بندوكارب (48.٪) ـ ملاثيون (5٪) ـ كلوردان (3٪). وتصل فعالية تلك المواد إلى حوالي 3 أشهر مع العناية بمعاملة الحمامات والمطابخ خاصةً من الخارج وحول مواسير الصرف الصحي .
يمكن استخدام المبيدات البيرثرينية المذابة في الكيروسين تحت ضغط عالي لضمان الوصول بالمادة السامة إلى مخابئ العقارب .
علاج لدغ العقارب :
عند التعرض للدغ العقرب يجب وضع رباط ضاغط بين مكان اللدغ وبقية الجسم لمنع إنتقال السم وإنتشاره في الجسم كله وسرعة استفراغ السم من مكان اللدغة .
توضع قطعة من الثلج على مكان اللدغ لتقليل امتصاص السم ومحاولة ابقاءه في مكان اللدغ فقط.
استدعاء الطبيب بسرعة لإعطاء المصاب الترياق المضاد لسم العقارب .

مكافحة الطيور

0 التعليقات

مكافحة الطيور
نظراً لأهمية الطيور البرية في التوازن البيئي وقيام كثير من الناس بأكلها . فإنه يلزم بالضرورة الحرص البالغ عند مكافحتها والبعد قدر الإمكان عن استخدام المبيدات السامة ضدها ولذلك فإن أهم وسائل المكافحة هي :
إزالة وتدمير أعشاش الطيور والتخلص من البيض والصغار التي توجد بها .
استخدام الحواجز الميكانيكية لمنع الطيور من الإصابة .
الصيد بالمصائد.
استخدام المواد الطاردة للطيور ومنها الأشراك الجيلاتينية , ويفضل دهان أماكن وقوف الطيور على هيئة خيوط أو شرائط متقاطعة . كما توجد مواد غذائية طاردة تعمل على شل قدرة الطائر على الطيران لفترة مؤقتة مما يصيبه بالفزع والصراخ ويقلق الطيور الأخرى . ومن الطعوم الطاردة الفعالة تلك التي تحتوي على افيترول 0.5 ــ 1 % .
رش جير حي أو صودا كاوية عادية على أماكن وقوف وراحة الطيور مما يدفعها للطيران وترك المكان. كما أن زر مسحوق النفتالين يعطي تأثير طارد وفعال .
استخدام وسائل إفزاع الطيور : تعتمد تلك الوسائل على إطلاق أصوات مزعجة ومخيفة للطيور أو تسليط أضواء قوية وساطعة على أماكن الإصابة .
تنويم الطيور ثم الامساك بها والتخلص منها. ومن الطعوم المستخدمة لهذا الغرض حبوب القمح المعاملة بالكلورال هيدرات أو الكلورالوز .
تعقيم الطيور : من المواد التي تعطي تأثير فعال مثل الاورينتول 0.1 % ( داي ازاكو ليسترول داي هيدروكلوريد ) وهذه المواد تثبط أنتاج الكوليسترول في الجسم وتؤدي التغذية عليه لمدة 10 أيام إلى وقف تكاثر الحمام لمدة 6 أشهر .
المكافحة بالمواد السامة : من المواد المستخدمة في الطعوم السامة للطيور الاستركينين والفنثيون 11٪ مع ملاحظة أن الطيور الميتة تكون سامة جدأ عند أكلها .

مكافحة الصراصير

3 التعليقات

مكافحة الصراصير

في مكافحة الصراصير عادة ما تستخدم المكافحة الوقائية وهي الأساسية والأهم وكذلك المكافحة الكيمائية لأنها سريعة وفعالة .
المكافحة الوقائية :
أهم شي في مكافحة الصراصير في المنزل الأتي :
النظافة العامة والتخلص من فضلات المواد الغذائية و المخلفات داخل حاويات أو أكياس محكمة الغلق.
تنظيم وضع المواد المخزونة في المطابخ و يفضل إيداعها داخل دواليب و خزائن نظيفة و يراعى عدم احتوائها على أماكن و فجوات يصعب تنظيفها . يراعى أيضاً حفظ المواد الغذائية داخلها في أوعية أو أكياس مرتبة . مع التأكد من عدم حدوث أي تسرب أو وجود عوالق بها تجذب الصراصير .
يستحسن وضع طبقة من المعدن المجلفن أو الألمنيوم أو الفورميكا على الدواليب الخشبية خاصةً الموجودة بجوار الأحواض و مصادر المياه لمنع تشققها بفعل الماء و لجوء الصراصير إليها .
العناية بالتلبيسات الخشبية لدواليب و خزائن المطابخ و التوصيلات المطاطية للأجهزة الكهربائية و إطارات و حشو الأبواب .
يفضل وضع دواليب و خزائن المطبخ و الأفران و الأجهزة الكهربائية كالثلاجات و الغسالات على قواعد مرتفعة عن الأرضية لسهولة التنظيف خلفها و أسفلها و إجراء عملية المكافحة .
سد جميع الشقوق و الفجوات الموجودة بالأرضيات و الجدران و الأبواب و النوافذ و حول الأرض و أنابيب مياه الصرف و التدفئة و التهوية و في الأركان .
تركيب مصافي مناسبة أو سدادات على فتحات توصيلات الصرف و البالوعات الموجودة بالمطابخ و الحمامات . و يفضل سكب ماء مغلي في تلك الفتحات من وقت لآخر .
العناية بالتوصيلات الخارجية و الداخلية لغرف التفتيش و المجاري لمنع وجود فجوات أو أماكن تأوي إليها الصراصير .
جمع أكياس بيض الصراصير يدوياً من الأركان و الزوايا و إتلافها  مع مراعاة إرتداء قفازات بلاستيكية واقية .
استخدام المصائد الجاذبة و اللاصقة للصراصير و هي عبارة عن علب صغيرة من الكرتون أو البلاستيك تحوي مادة صمغية طرية محلاة بالسكر تلتصق بها الصراصير . و يتم التخلص منها بما تحمله بعد ذلك .
توجد مصائد جاهزة للصراصير تحتوي مواد جاذبة جنسية أو غذائية تسمح بدخول الصراصير و عدم خروجها . و قد يضاف داخلها المبيدات لسرعة قتل الصراصير. و توزع المصائد في أماكن معيشة الصراصير . و من المصائد المستخدمة ما يحتوي على مبيد هايدر اميثيلنون (1.75 %) .
ومن الممكن أيضاً استخدام المصيدة الكهربائية و هي عبارة صندوق صغير يوضع داخله قرص من مادة غذائية جاذبة للصراصير , و عندما يدخل الصرصور إليها تلامس أقدامه قاعدة الصندوق المعدنية و تلامس قرونه الإستشعارية صفيحة أخرى علوية فتنطلق شحنة كهربائية تصعق الصرصور على الفور.
المكافحة الكيميائية :
استخدام مسحوق حمض البوريك في الأماكن الرطبة التي تعيش فيها الصراصير و يؤثر هذا الحمض كسم معدي بطيئ المفعول و ليس له تأثير سام على الحيوانات . و يمتاز أيضاً بأنه طارد للصراصير مما يعطيه مجال كبير للاستخدام كطعم غذائي .
استخدام مسحوق السيلكا جيل منفرداً أو مخلوطاً بالمبيدات البيرثرينية مثل برمثين (0.5 %) حيث يعمل على امتصاص بعض الشموع المغطية للجلد مما يسبب موت الحشرة من الجفاف أو بتأثير المبيد المخلوط معه و يمتاز مسحوق السيلكا جيل أيضاًبعدم سميته للحيوانات .
تعفير أماكن إختباء الصراصير بمساحيق المبيدات الفعالة مثل بيريمفوس ميثيل (2 %) – ملاثيون (5 %) – بروبكسر (1 %) – بيرمثرين (0.5 %) – دايوكسي كارب (2 %) و تمتاز مساحيق التعفير بالفاعلية طويلة الأمد . و إمكانية استخدامها لمعالجة الأماكن التي يمنع استخدام سوائل الرش بها كالإنشاءات و التوصيلات و الموتورات الكهربائية . و من الأهمية بمكان استخدام عفارات قوية الدفع وذلك للسماح لجزيئات المبيد بالتخلل الى أماكن وجود الصراصير.
رش أماكن وجود الصراصير بالمبيدات ذات الأثر الباقي الطويل مثل بريمفوس ميثيل (2.5%) ــ (0.5 %) – داي او كسي كارب (0.5 %) – دايكلوروفوس (3 %) ــ ديازينون (يفضل المبيد ذو الكبسولات المجهرية المغلفة  )
و حتى يكون لإسلوب الرش ذو الأثر المتبقي كفاءة عالية يفضل أن يجري الرش بمبيد له تأثير مهيج على الصراصير (طارد – محدث للذعر) مثل المبيدات البيرثرينية الأتية لامبادا سيها لوثرين – مخلوط السومثرين / تترامثرين  – بيرمثرين. ويجب أن يكون حجم القطرات في محاليل الرش صغيراً حتى يمكن تحقيق نفاذية جيدة ولذا ينصح باستخدام أجهزة الميكروجين أو الميكروسول لتعطي جزيئات متناهية الصغر .
يمكن استخدام منظمات النمو الحشرة و قد أعطى هرمون الشباب المصنع بيري بروكسفين فاعلية كبيرة في مكافحة الصراصير حيث يثبط النمو الطبييعي للمبايض مما يؤدي لوضع بيض غير مكتمل , كما يعمل على تأخير التحول لحشرة كاملة .
استخدام الطعوم السامة المحتوية مبيدات ذات تأثير معدي , و من المبيدات المستخدمة في الطعوم الجاذبة الغذائية البروبكسر (2 %) – دايكلوروفوس (0.9 %) و توزع تلك الطعوم أسفل الدواليب و الأجهزة الكهربائية كالثلاجات و الغسالات .

مكافحة الجرب

1 التعليقات

مكافحة الجرب
يجب العناية التامة عند القيام بمكافحة الجرب على الإنسان أو الحيوانات المنزلية لمنع إنتشاره .
منع استخدام الملابس و الأدوات الشخصية للمصاب و عد النوم في فراشه .
من أسباب إنتشار الجرب لجوء البعض لاصطحاب الكلاب و القطط المدلل للنوم معهم , و يتيح ذلك الفرصة لتحرك الحشرة و إنتقالها إليهم في فترة النشاط الليلي و يجب وقف هذا السلوك تماماً .
النظافة و الإستحمام بصفة منتظمة بالماء الدافئ و الصابون يحد من الإصابة بالحلم المتطفل و في حالة وجود إصابة بحيوانات المنزل يجب استخدام الصابون المحتوي مبيد للاكاروس مثل الأميتراز أو الملاثيون (0.5 %) أو صابون الفنيك للإستحمام .
يلزم فحص الحيوانات المنزلية من وقت لآخر و التأكد من خلوها من الإصابة بالجرب . مع العناية بفحص الحيوانات الجديدة جيداً قبل السماح بدخول المنزل.
يجب عزل الحيوانات المنزلية المصابة حتى يتم علاجها .
يمكن معالجة المناطق المصابة في جسم الإنسان باستعمال مرهم الكبريت (مغلي مسحوق الكبريت 10 %) مع اللانولين أو مرهم بيرثرين أو بيوالثرين (0.4 %) و يكرر العلاج كل 6 – 10 أيام لقتل.
استعمال غسول يحتوي دلتامثرين (0.03 %) أو ملاثيون (1 %) و تكرار العلاج بعد أسبوع إذا كان هناك داعي لذلك . كما يفيد مزيج الجازولين و زيت القرنفل في الحالات البسيطة .
نقص الفيتامينات يساعد على إنتشار الإصابة و خاصةً لدى الأطفال . لذا يلزم مساعدة المصاب علاجياً لسد هذا النقص بإعطاءه فيتامين أ أو زيت سمك لزيادة حيوية الجلد ولرفع مناعته .
العناية بنظام تهوية حظائر الحيوانات المنزلية لأن إرتفاع درجة الحرارة يشجع الحلم على ترك عائله و البحث عن عائل جديد . و في حال وجود إصابة يلزم عزل الحيوانات المصابة و الإهتمام بالنظافة العامة ونظافة المكان وأيضاً تغذية حيوانات جيداً ثم مكافحة الحلم الموجود عليها و من أفضل المبيدات المستخدمة لهذا الغرض أميتراز (0.3 %) – بندوكارب (0.24 %) و كذلك مبيد كومافوس (0.2%) و داي اوكساثيون (0.5 %) و يمتاز الأخير كذلك بسرعة تأثيره و عدم وجود فترة رفع أو تحذير من إستهلاك لحوم الحيوانات المعالجة به .

مكافحة البق

0 التعليقات

مكافحة البق
العناية بنظافة المنزل و سد الشقوق و الفجوات الموجودة بالجدران و كذلك نظافة الأسرة (السراير). و يفضل طلاء هياكل و ألواح الأسرة بالألوان الفاتحة لسهولة بيان الإصابة و خاصة الجانب الخلفي للأسرة .
تحسين نوعية المساكن مثل تغيير الأسقف والأرضيات الخشبية  القديمة و صبغ الجدران من الداخل ببياض أملس .
تعريض المراتب والأغطية لأشعة الشمس بصفة مستمرة وتهوية الحجرات من وقت لآخر .
يمكن اللجوء إلى الحرق المباشر للحشرات باستخدام موقد لهب يدوي لتطهير الأركان والأخشاب من الإصابة المرتفعة  مع مراعاة الحرص لمنع امتداد الحريق إلى غير الآفة المستهدفة وذلك بالتوجيه المباشر السريع للنار إلى تجمعات البق .
استخدام مصائد البق وهى عبارة عن قطع من الورق تثنى عدة مرات وتوضع بجوار الفراش الموبوء ثم تحرق في الصباح بما تحويه من الحشرات التى تختبىء بها .
معاملة الجدران و الأسقف و الأرضيات بأحد المبيدات ذات الأثر المتبقي بمعدل ليتر واحد لكل 25 – 50 متر مربع : بروبكسر (1 %) – ديازينون (0.5 %) – بريمفوس ميثيل (1 %) – ملاثيون (2 %) – بندوكارب (2.4 %) – ازاميثفوس (0.5 %) – دلتا مثرين (0.01 %).
رش مسحوق تعفير المبيدات البيرثرينية فوق الفراش وحوله وينصح باستخدام الببيرمثرين (1 %) أو بندوكارب (1 %) مع أهمية تعريض الفراش للهواء قبل إعادة استخدامه .
تعفير الحيوانات الداجنة الموبؤة و أماكن معيشتها بمبيد البيرمثرين (1 %).
يمكن استخدام أدخنة المبيدات في حالات الاصابة المرتفعة وذلك باستعمال مولدات الدخان العادية المحتوية على بيرمثرين (0.5) أو بريمفوس ميثيل (2 % ) .

مكافحة البعوض

0 التعليقات

مكافحة البعوض
 تعتمد مكافحة البعوض بالدرجة الأولى على الجهود الحكومية باعتبارها آفة عامة ويمكن استعراض وسائل المكافحة المتبعة على هذا المستوى ثم توضيح دور المكافحة المنزلية لتكملة الجهود ومكافحة الإصابات المحددة بتلك الآفة الخطرة :
• إزالة أماكن تكاثر البعوض والمتمثلة في البرك والمستنقعات .
• تحويل عمليات الصرف الصحي المكشوف إلى صرف صحي مغطى .
• إزالة الحشائش و النباتات والطحالب من المجاري المائية والمصارف .
•تغيير مستوى الماء في المصارف بغرض تغيير بيئة معيشة أطوار نمو البعوض.
طرق المكافحة :
• المكافحة الميكروبية : باستخدام الميكروبات للقضاء على الآفة في أماكن تكاثرها. ومن أهم الميكروبات التي تعطي نتائج جيدة بكتريا باسيلس ثيوراجينسيس وفطر كولوموميسس .
• المكافحة البيولوجية : أهم المفترسات المستخدمة سمك الجامبوزيا و بعض النباتات المفترسة للحشرات .

• المكافحة الكيميائية : رش الزيوت البترولية على سطح المياه الراكدة لقتل الأطوار المائية للبعوض كما تمنع هذه الزيوت الإناث من وضع البيض على الماء أحيانا. وقد تم التوصل إلى إنتاج مركب كيماوي يعطي غشاء سطحي سائل على سطح الماء مما يتسبب في خفض قوى الجذب ويمنع الأطوار المائية من التنفس (يستخدم بمعدل نصف سم3 / م2 ) .
استخدام مبيدات اليرقات المتخصصة مثل تيميفوس– بيريمفوس ميثيل– كلوروبيريفوس .
استخدام المبيدات ذات الأثر المتبقي مثل بيريمفوس ميثيل – بندوكارب – بيرمثرين – فنتروثيون – سيبرمثرين لمعاملة السطوح الخارجية للمباني .
استخدام مبيدات سريعة القتل على هيئة ضباب حراري أو رذاذ متناهي الصغر لمعاملة مناطق الإصابة الخارجية مع تكرار المعاملة يومياً أثناء موسم إنتشار البعوض و أهم المبيدات المستخدمة بيوريسمثرين – دلتامثرين – سيبرمثرين – دايكلوروفوس – لامبداسيهالوثرين .
المكافحة المنزلية للبعوض :
وضع شبك معدني على النوافذ والأبواب وفتحات التهوية لمنع دخول الحشرات الكاملة للمنزل ويجب ألا يقل عدد فتحات الشبك عن 7 فتحات في السنتيمتر الطولى .
في الأماكن القريبة من أماكن التكاثر وعند إرتفاع معدلات الإصابة يلزم استعمال الناموسيات  فوق الأسرة لوقاية النائمين. يجب ألا يقل عدد الفتحات بها عن 25 فتحة في السنتيمتر المربع  لضمان عدم دخول اناث البعوض منها . ويمكن معالجة الناموسيات بمبيد البيرمثرين لزيادة فعاليتها في طرد وإبعاد البعوض وتعطي المعاملة الجيدة وقاية تمتد إلى 6 أسابيع .
تجفيف بؤر المياه الراكدة المتخلفة عن الصرف الصحي أو الري أو غسيل السيارات أو أجهزة التكييف و المتخلفة من مياه الأمطار .
تغيير الماء الموجود بالأواني المكشوفة كالزهريات و أحواض تربية الأسماك ونباتات الزينة وكذلك السيفونات قليلة الإستخدام وإحكام تغطية خزانات وبراميل المياه لمنع توالد البعوض داخلها .
يراعى في الحدائق المنزلية وأحواض الزينة أن تكون قنوات الصرف نظيفة دائما وذات ميل كافي لمنع تراكم المياه وأن تكون حوافها سليمة لمنع الرشح حولها .
رش الزيوت البترولية أو الكيروسين أو مبيدات اليرقات المتخصصة على سطح الماء الراكد عند تعذر صرفه .
التخلص من الحشائش النامية على جانبي غرف الصرف الصحي وخزانات وأحواض مياه الري .
استعمال المصائد الضوئية لجذب وصعق الحشرات البالغة حول المنازل وفي الحدائق المنزلية .
يفضل ارتداء ملابس طويلة الأكمام وأحذية طويلة الرقبة أو على الأقل سراويل لحماية الساقين عند الخروج في الهواء الطلق في المناطق المصابة بالبعوض. حيث أن الحشرات البالغة تفضل بوجه عام اللدغ تحت مستوى الركبتين .
استعمال المواد الطاردة للبعوض إما لدهان الأجزاء غير المغطاة من الجسم مثل الساقين والذراعين والوجه و الرقبة . ومن الممكن تشبع الملابس والخيام بمحلول المادة الطاردة لإطالة مدة فعاليتها . و من المواد الطاردة الموصى بإستخدامها الديت والأندلون (بيوتوبيرونوكسيل) و زيت السترونيلا .
معاملة الحوائط الداخلية والسقوف بسوائل رش المبيدات ذات الأثر المتبقي ويفضل استخدام أحد المبيدات التالية (جرام مادة فعالة / م2) : بريمفوس ميثيل (2) – سيبرمثرين (0.5) – برمثرين(0.5) – دلتا مثرين (0.5) ـــ بندوكارب (0.4) – بريمفوس ميثيل (2) – فينتروثيون (2) – ملاثيون (2) – كلوروبيروفوس (2) ــ بروبكسر(2) . و يلاحظ أنه في معظم الأنواع تفضل الحشرات الكاملة الإستقرار على الأجزاء السفلية من الجدران و يمكن الاستفادة من ذلك في توجيه الرش الى هذه الأجزاء مما يوفر الوقت و المال .
استعمال مولدات الضباب البارد أو علب المعلقات الهوائية لنشر مبيدات الضبوب البارد في الفراغات الداخلية للغرف و من المبيدات المستخدمة لهذا الغرض(جرام مادة فعالة /100 م2 ) : بيرمثرين (0.1) – بيوريسثمرين (0.1) – دلتا مثرين (0.01) – كلوروبيروفوس (0.4) – بريمفوس ميثيل (3) – بروبكسر (0.5) .
استعمال مولدات الدخان بانواعها المختلقة وهي مولدات الدخان العادية – لفائف الدخان - حصانر التدخين - مبخرة البعوض. وتطلق تلك الوسائل جزيئات المبيد على هيئة دخان دقيق جدا يكافح حشرات البعوض البالغة .
تنصح تقارير منظمة الصحة العالية في حالات الاصابة المرتمعة ببعوضة الايدس بوضع تيميفوس في خزانات مياة الشرب النقية لمكافحة تلك الآفة الخطرة (0.1 جرام مادة فعالة لكل 100 لتر) ولا يتسبب عنها أي أضرار صحية .
• مكافحة الأنواع الأخرى من البعوض :
توجد ثلاثة فصائل تصنيفية أخرى تابعة لمجموعة البعوض يقع تحت كل منها جنس واحد ذو أهمية كبيرة في نقل الأمراض للإنسان . تلك الأجناس هي :
• جنس فليبوتومس و هو يشمل أنواعا تهاجم الإنسان و الحيوانات اللبونة و تنقل لها العديد من الأمراض .
مكافحة الفيلبوتومس :
سد الشقوق الموجودة بالحوائط و الفجوات و الأنفاق التي تأوي إليها الحشرات الكاملة و التخلص من مصادر القمامة و الأحجار المهملة .
المكافحة الكيميائية بالطرق و المواد المتبعة لمكافحة البعوض و الذباب .
مكافحة الكلاب و القوارض التي تعتبر مستودعاً لطفيليات الليشمانيا التي تنقلها الفيلبوتومس .
• جنس الكيوليكويدس و هو جنس واسع الإنتشار في العالم و يتبعه الهاموش الواخز .و تتم مكافحته مثل البعوض و الفليبوتومس .
•جنس سميوليم و يتبعه الذباب الأسود .
مكافحة السميوليم :
تنظيف مجاري المياه من النباتات و الأعشاب .
بالطرق السابق ذكرها لمكافحة البعوض و الذباب
المكافحة الحيوية ببكتريا باسيلس ثور نيجينزيس و هذه البكتريا أعطت نتائج فعالة جداً حيث تمتاز بضعف سميتها للثديات و عدم وجود تأثيرات جانبية لها على البيئة .

مكافحة البراغيث

0 التعليقات

مكافحة البراغيث
وجد أن الشرنقة الحريرية للبراغيث والقشرة الخارجية للبيض غير منفذة لمعظم المبيدات الحشرية كما أن قدرة الحشرة الكاملة على القفز و الانتقال من مكان الى آخر يجعل من الصعب مكافحتها. لذا فان أنسب الأطوار التي تجري عليها المكافحة هي الاطوار اليرقية و يمكن مكافحة الأطوار اليرقية للبراغيث بالآتي :
• العناية بنظافة الردهات وخاصة الخشبية منها وإزالة الأتربة والرمال الموجودة عليها و في التوصيلات البينية الموجودة بها. ويمكن استعمال الجاز والصابون أو حامض الكربونيك (الفنيك) لمكافحة اليرقات .
كنس السجاد والأكلمة والأرضيات الموجودة أسفلهم بمكانس شفط الأتربة ثم التخلص من الأتربة المتجمعة مباشرة إما بنثرها تحت أشعة الشمس أو وضع مساحيق المبيدات عليها مثل بروبكسر (1 %) – كارباريل (5 %) – بندوكارب (1 %) – ديازينون (2 %) – بريمفوس ميثيل (2 %) – دلتامثرين (0.005 %) – برمثرين (0.05 %) .
•معاملة المنازل من الداخل والخارج بمحاليل المبيدات  المتخصصة مثل بريمفوس ميثيل (2%) – بندوكارب (2 %) – ملاثيون (1 %) – بيرمثرين (0.5 %) – بروبكسر (1 %) . و عموماً فإن البراغيث حساسة لمعظم المبيدات الحشرية بخلاف بق الفراش .
•معاملة الشقوق و الفتحات الموجودة في أرضيات الغرف وتحت السجاد بمسحوق أحد المبيدات الفعالة التى سبق ذكرها ثم غلق الغرفة المعاملة لمدة يوم واحد قبل إعادة شفط  المسحوق بمكنسة شفط الأتربة . ويمكن وضع طبقة دقيقة من مسحوق النفثالين بنفس الأسلوب .
•استعمال مولدات الدخان العادية في الغرف المغلقة و البدرومات ويفضل المحتوية على بريمفوس ميثيل  (2 %) - بيرمثرين (0.5 %) أو الرش بمبيد دايكلورفوس (0.5 %) الذي يتصاعد منه أدخنة تعم المكان .
•يمكن استخدام ايوسولات محتوية ميثوبرين (هرمون الشباب) مما يمنع تطور اليرقات الى الحشرات الكاملة .
•في الأماكن المصابة بشدة يمكن دهان الجزء السفلي من الحوائط و الأركان بالملاثيون (1 %) أو دلتا مثرين (0.05 %) و تعطي نتائج فعالة لمدة تصل الى 3 أشهر .
•استخدام مسحوق المبيد الحشري سومثرين (0.4 %) للتعفير بين ملاءات الأسرة . و المبيد مأمون الإستخدام على الجسم مباشرة .
•استعمال المواد الطاردة لمعالجة الملابس وفرش الأسرة أو لمعاملة الجلد مباشرة ( في حالة الوقاية الفردية) ومن المواد المستخدمة كاربوكسيلات ثنائى الميثيل والبيوتوبير ونوكسيل أما في صورة محاليل أو كريمات وتعطى تأثير فعال على الاقمشة لعدة أسابيع بينما تكون فعالة على الجلد لمدة 6 ساعات فقط .
التخلص من البراغيت في الحيوانات :
•حيث أن الحيوانات الأليفة تعتبر مصدر اساسي للإصابة بالبراغيث لذا يجب مكافحة الآفة عليها و في أماكن معيشتها مثل صناديق الرقاد والولادة وإجراء ما يلي :
•تنظيف أماكن المعيشة والتخلص من الفضلات والمواد الغذائية المتبقية ويفضل حرق المخلفات بما تحويه من أطوار حشرية غير كاملة .
•غسل الحيوانات بالماء والصابون المحتوي على مبيدات حشرية مثل برمثرين (1 %) أو دلتامثرين (0.03 %) مع تمشيط فرو الحيوان. يفضل إجراء ذلك التمشيط فوق ورق جرائد لإنزال ما على الحيوان من حشرات ثم اعدامها بالحرق مع ورق الجرائد. ويجب الإهتمام بمعاملة شعر الرقبة والظهر و فروة الرأس .
•معرفة عادات وطباع وأماكن تردد الحيوانات الأليفة يتيح القدرة على معرفة أماكن الأطوار غير الكاملة من البراغيث وتركيز المكافحة عليها .
•يمكن تغطيس الحيوانات الأليفة في محلول الملاثيون (0.25 %) و تعطي فعالية تصل إلى عشرة أيام .
•استخدام الأطواق البلاستيكية المحتوية مبيدات حشرية حول رقبة الحيوانات. ومن المبيدات المستخدمة التتراكلوروفينفوس (3 %) أو الديازينون (2 %) (على هيئة كبسولات مجهرية ) أو البروبكسر (1 %) أو الديكلورفوس (3 %) و تعطي فعالية لمدة 3 _ 5 أشهر .
•الإهتمام بسد الحفر والجحور التي تقوم بعملها الحيوانات الأليفة حول المنزل حتى لا تصبح مخازن لليرقات .
•إعطاء الحيوانات المصابة حبوب البروبان الدوائية وهي حبوب تحتوي مادة الروتل يتم تناولها عن طريق الفم لمكافحة جميع الطفيليات الخارجية التي تصيب القطط والكلاب ( الكبسولة 500 ملجم من المادة  تعطي للحيوان وزن 5 كجم) ويكرر العلاج ٤ مرات بين كل منها يومان ثم كبسولة واحدة كل أسبوع لمنع تكرار العدوى .
•مكافحة البراغيث داخل حجور الفئران بإستخدام مساحيق التعفير المحتوية ملاثيون (2 %) – كلوربيريفوس (0.5 %) – بريمفوس ميثيل (1 %) – ديازينون (1 %) .
•استخدام مصائد البراغيث و يفضل وضعها في الأركان أو الزوايا و بجوار أماكن معيشة الحيوانات الأليفة .

مكافحة الذباب

0 التعليقات

1 ــ مكافحة الذباب
الإهتمام بالآتي هو الأساس في مكافحة الذباب :
• النظافية الشخصية و السلوكيات الصحية و الحفاظ على البيئة .
• سرعة التخلص من المخلفات والقمامة التي يتوالد فيها الذباب والإهتمام بتجميع القمامة في صناديق سليمة من البلاستيك أو المعدن ذات أغطية محكمة ويتم يومياً إخراج أكياس القمامة بعد إحكام غلقها إلى أماكن تجمع القمامة حيث تتولى سيارات الجمع رفعها والتخلص منها بالطرق الصحية السليمة .
• العناية بإنشاءات الصرف الصحي و الإهتمام بصيانتها بصفة مستمرة لضمان عدم تسرب أي مواد تجذب الذباب إليها .
• وضع شبك معدني دقيق الفتحات على الأبواب والنوافذ وفتحات التهوية لمنع دخول الذباب .
• يجب حفظ المواد الغذائية في عبوات نظيفة محكمة الغطاء أو وضع المكبات لحماية الأطعمة المكشوفة من الآفات .
• يمكن طرد الذباب البالغ من داخل الغرف بحجب الضوء الخارجي والسماح فقط لفتحة ضوء بالنفاد للغرفة مما يجذب الذباب للخروج منها .
• في حالة تربية حيوانات أو دواجن في المنازل يجب توافر الشروط الصحية لإعداد و نظافة  أماكن التربية و جمع المخلفات والتخلص منها أول بأول بإعتبارها أفضل البيئات لتكاثر الذباب.
• وفى حالة وضع سماد بلدي في حديقة المنزل يراعى نثره في طبقات رقيقة مما يسبب قتل اليرقات و البيض ومنع التحول إلى الحشرات الكاملة بعد ذلك .
• استخدام المصائد الجاذبة للحشرات ويفضل الأنواع التي تحتوي على مبيد حشري أو مادة لاصقة داخلها . وهناك مصائد وضع البيض التي تحتوي على كربونات نشادر بنسبة ( 10 – 20% ) لجذب الذباب لوضع البيض عليها ثم التخلص منها بعد ذلك .
• استخدام المصائد الضوئية .
• القتل اليدوي باستخدام مضارب للذباب ( المذبات ) .
المكافحة الكيميائية :
و تشمل : • مكافحة الذباب .
           • مكافحة اليرقات .


مكافحة الذباب :
سنذكر هنا  الطرق المستعملة و المبيدات المستخدمة في كل طريقة :
الرش : من المبيدات التي تعطي نتائج جيدة بالرش مايلي (سنذكر اسم المبيد ثم نتبعه بتركيز المستحضر المستعمل): سيبرمثرين– دلتامثرين– برمثرين – بريمفوس–ديازينون– فنتروثيون  –  بندوكارب  –  برومفوس .
• التضبيب : يستخدم التضبيب لمعاملة المطابخ وأماكن تربية الحيوانات والحدائق المنزلية وأماكن تجمع القمامة كما يستخدم في حالة الإنتشار الفجائي للذباب . من المبيدات المستخدمة  بهذه الطريقة مايلي :
لامبادا سيهالوثرين  – دلتامثرين  – بيزوبسمثرين  – بريمفوس ميثيل  – دايكلوروفوس  – ملاثيون  – فنكلورفوس .
• شرائط الذباب : من أنسب الطرق لاستعمال المبيدات الحشرية داخل أماكن تربية الحيوانات والمطابخ حيث تشبع حبال أو أشرطة شبكية بأحد المبيدات الفعالة بتركيز من 10 – 25 % مثل ازميثيفوس – ديازينون – دايمثويت – باراثيون – داي اوكسي كارب و تعلق على شكل حبل زينة ( فستونات ) في السقوف بمعدل ٣ أمتار من الحبال لكل 10 م٢ من مساحة السقف . ويمكن أن تظل الشرائط الفعالة في مكافحة الذباب لمدة من 1 – 6 أشهر تبعاً للظروف الجوية ونوعية المبيد .
• الطعوم : توضع الطعوم الجاذبة في  أماكن تواجد الذباب البالغ على صواني أو ألواح خاصة أو على الأرض مباشرة . تستعمل لذلك المبيدات : بريمفوس ميثيل – ديازينون- ملاثيون – دايمثويت – بروبكسر – ديبتركس – ميثوميل – باراثيون – دايكلوروفوس – ازاميثيفوس .
 و الطعوم تكون إما طعوم جافة أو طعوم سائلة :
الطعوم الجافة :  تتكون من المادة الفعالة للمبيد بتركيز 1-2%+10% من السكر أو مادة جاذبة أخرى . وتحمل تلك المكونات على مادة حاملة غير فعالة مثل بقايا النخالة أو نشارة الخشب الجافة أو  مسحوق تعفير آخر. ويتم نثرها بمعدل 60 – 90 جرام / 100 م2  . ومن الطعوم الجاهزة الفعالة في مكافحة الذباب الكامل مخلوط يتكون من مبيد الميثوميل و المسكامون كمادة جانية جنسية . ويلزم تجديد الطعوم الجافة تبعاً لكثافة الذباب والظروف البيئية السائدة. وقد يلزم تكرار المعاملة. 2 – 3 مرات أسبوعياً للمحافظة على مستوى منخفض من الإصابة .
الطعوم السائلة :  تتكون من المبيد بتركيز حوالي 0.1 – 0.2 % + 10 % من السكر أو العسل و ترش أماكن تواجد الذباب الكامل بمعدل 4 – 10 لتر لكل 100 متر مربع من مساحة الأرضية . و من المبيدات المستخدمة بنجاح مبيد الداي أو كسي كارب 4 % بمعدل 50 سم 3 لكل متر مربع.
• الدهانات : يمكن دهان الحوائط الخارجية للحمامات والمطابخ والحوائط الداخلية للحظائر ببعض المبيدات  المنفردة  أو المخلوطة بالدهانات و من المبيدات المستعملة بهذه الطريقة مبيد ازاميثفوس ( يخلط 50 جرام من مستحضر المبيد 50% القابل للبلل مع كيلو جرام سكر ثم يضاف 500 مللميتر من الماء الدافئ ببطئ مع التقليب  حتى تتكون عجينة يمكن دهانها بالفرشاة ) . و يكفي معاملة 2 % من الأسطح في أماكن تجمع الذباب المنزلي لنجاح المكافحة . كما يستخدم مبيد الدلتامثرين للخلط مع الطلاء الجيري المائي ( 1 كجم من مسحوق المبيد 2.5 % يذاب في 1000 لتر من مادة البياض و تستخدم الكمية الحوائط و تظل الدهانات و الأطلية فعالة حتى ثلاثة شهور .
مكافحة يرقات الذباب :
تكافح يرقات الذباب في أكوام القمامة وبقايا المواد الغذائية المتعفنة والروث برشها بالموادالفعالة الكيميائة بمعدل يكفي لإبتلال الطبقة السطحية من الأكوام (30 – 50 لتر / 100 متر مربع ) أفضل المبيدات المستخدمة لهذا الغرض ميبد ديازينون - بريمفوس ميثيل – دايمثويت – كومفوس – برومفوس – فنتروثيون – سيلفوثرين . تستخدم المبيدات الفوسفورية و الكربماتية بتركيز 2.5 %  والمبيدات البيرثرينية بتركيز 0.15 % ويمكن استعمال مساحيق حبيبات المبيدات السابقة خاصة في أماكن تربية الدواجن والحيوانات .
يفضل رفع الجزء الأعلى من أكوام القمامة و الروث للسماح للمبيد المستعمل بالنفاذ داخل الأكوام .
في أماكن تربية الحيوانات والدواجن يمكن معاملة الروث المتجمع يومياً باستخدام محلول البوراكس 60 جرام / لتر ماء. كما وجد أن خلط كيلوجرام من البوتاس بمتر مكعب من السماد العضوي يكفي لقتل 90 %  أو أكثر من اليرقات .
يستخدم حديثاً مركب ييريبروكسفين وهو هرمون شباب تخليقي على هيئة مسحوق من  الحبيبات الدقيقة ويمكن خلط هذا الهرمون مع أحد المبيدات الفعالة ضد الذباب لإعطاء نتائج ممتازة في مكافحة اليرقات في أكوام القمامة .
يجب ضغط الروث أو السماد البلدي أثناء تخزينه مما يسبب تولد حرارة شديدة داخله تقضي على اليرقات الموجودة به .مما يضطر الباقي منها إلى الخروج على السطح حيث يمكن قتلها باستعمال البوراكس . يفضل حفظ هذا السماد في صناديق أو حفر إسمنتية مع التغطية الجيدة لمنع تعرضه لإناث الحشرات الكاملة و وضع بيضها عليه .
2 ــ مكافحة الأنواع الأخرى من الذباب

تعيش أنواع أخرى كثيرة من الذباب الحقيقي على اتصال وثيق بالإنسان وبسبب طريقتها في التغذية والتوالد فإنها تعتبر آفات صحية ضارة. من أمثلتها الذباب الزاهي الألوان التابع لفصيلة الذباب الأزرق الذي يسبب التدويد وأنواع الذباب التابع لفصيلة اوستريدى و ذبابة التسي تسي الناقلة لمرض النوم ومجموعة الذباب الواخز .
المكافحة :-
إتباع إجراءات المكافحة السابق بيانها في حالة الذبابة المنزلية العادية  مع أهمية تدخل الجهود الحكومية في برامج  المكافحة الشاملة لمعاملة بؤر الإصابة العامة .

3 ــ مكافحة البعوض
 تعتمد مكافحة البعوض بالدرجة الأولى على الجهود الحكومية باعتبارها آفة عامة ويمكن استعراض وسائل المكافحة المتبعة على هذا المستوى ثم توضيح دور المكافحة المنزلية لتكملة الجهود ومكافحة الإصابات المحددة بتلك الآفة الخطرة :
• إزالة أماكن تكاثر البعوض والمتمثلة في البرك والمستنقعات .
• تحويل عمليات الصرف الصحي المكشوف إلى صرف صحي مغطى .
• إزالة الحشائش و النباتات والطحالب من المجاري المائية والمصارف .
•تغيير مستوى الماء في المصارف بغرض تغيير بيئة معيشة أطوار نمو البعوض.
طرق المكافحة :
• المكافحة الميكروبية : باستخدام الميكروبات للقضاء على الآفة في أماكن تكاثرها. ومن أهم الميكروبات التي تعطي نتائج جيدة بكتريا باسيلس ثيوراجينسيس وفطر كولوموميسس .
• المكافحة البيولوجية : أهم المفترسات المستخدمة سمك الجامبوزيا و بعض النباتات المفترسة للحشرات .

• المكافحة الكيميائية : رش الزيوت البترولية على سطح المياه الراكدة لقتل الأطوار المائية للبعوض كما تمنع هذه الزيوت الإناث من وضع البيض على الماء أحيانا. وقد تم التوصل إلى إنتاج مركب كيماوي يعطي غشاء سطحي سائل على سطح الماء مما يتسبب في خفض قوى الجذب ويمنع الأطوار المائية من التنفس (يستخدم بمعدل نصف سم3 / م2 ) .
استخدام مبيدات اليرقات المتخصصة مثل تيميفوس– بيريمفوس ميثيل– كلوروبيريفوس .
استخدام المبيدات ذات الأثر المتبقي مثل بيريمفوس ميثيل – بندوكارب – بيرمثرين – فنتروثيون – سيبرمثرين لمعاملة السطوح الخارجية للمباني .
استخدام مبيدات سريعة القتل على هيئة ضباب حراري أو رذاذ متناهي الصغر لمعاملة مناطق الإصابة الخارجية مع تكرار المعاملة يومياً أثناء موسم إنتشار البعوض و أهم المبيدات المستخدمة بيوريسمثرين – دلتامثرين – سيبرمثرين – دايكلوروفوس – لامبداسيهالوثرين .
المكافحة المنزلية للبعوض :
وضع شبك معدني على النوافذ والأبواب وفتحات التهوية لمنع دخول الحشرات الكاملة للمنزل ويجب ألا يقل عدد فتحات الشبك عن 7 فتحات في السنتيمتر الطولى .
في الأماكن القريبة من أماكن التكاثر وعند إرتفاع معدلات الإصابة يلزم استعمال الناموسيات  فوق الأسرة لوقاية النائمين. يجب ألا يقل عدد الفتحات بها عن 25 فتحة في السنتيمتر المربع  لضمان عدم دخول اناث البعوض منها . ويمكن معالجة الناموسيات بمبيد البيرمثرين لزيادة فعاليتها في طرد وإبعاد البعوض وتعطي المعاملة الجيدة وقاية تمتد إلى 6 أسابيع .
تجفيف بؤر المياه الراكدة المتخلفة عن الصرف الصحي أو الري أو غسيل السيارات أو أجهزة التكييف و المتخلفة من مياه الأمطار .
تغيير الماء الموجود بالأواني المكشوفة كالزهريات و أحواض تربية الأسماك ونباتات الزينة وكذلك السيفونات قليلة الإستخدام وإحكام تغطية خزانات وبراميل المياه لمنع توالد البعوض داخلها .
يراعى في الحدائق المنزلية وأحواض الزينة أن تكون قنوات الصرف نظيفة دائما وذات ميل كافي لمنع تراكم المياه وأن تكون حوافها سليمة لمنع الرشح حولها .
رش الزيوت البترولية أو الكيروسين أو مبيدات اليرقات المتخصصة على سطح الماء الراكد عند تعذر صرفه .
التخلص من الحشائش النامية على جانبي غرف الصرف الصحي وخزانات وأحواض مياه الري .
استعمال المصائد الضوئية لجذب وصعق الحشرات البالغة حول المنازل وفي الحدائق المنزلية .
يفضل ارتداء ملابس طويلة الأكمام وأحذية طويلة الرقبة أو على الأقل سراويل لحماية الساقين عند الخروج في الهواء الطلق في المناطق المصابة بالبعوض. حيث أن الحشرات البالغة تفضل بوجه عام اللدغ تحت مستوى الركبتين .
استعمال المواد الطاردة للبعوض إما لدهان الأجزاء غير المغطاة من الجسم مثل الساقين والذراعين والوجه و الرقبة . ومن الممكن تشبع الملابس والخيام بمحلول المادة الطاردة لإطالة مدة فعاليتها . و من المواد الطاردة الموصى بإستخدامها الديت والأندلون (بيوتوبيرونوكسيل) و زيت السترونيلا .
معاملة الحوائط الداخلية والسقوف بسوائل رش المبيدات ذات الأثر المتبقي ويفضل استخدام أحد المبيدات التالية (جرام مادة فعالة / م2) : بريمفوس ميثيل (2) – سيبرمثرين (0.5) – برمثرين(0.5) – دلتا مثرين (0.5) ـــ بندوكارب (0.4) – بريمفوس ميثيل (2) – فينتروثيون (2) – ملاثيون (2) – كلوروبيروفوس (2) ــ بروبكسر(2) . و يلاحظ أنه في معظم الأنواع تفضل الحشرات الكاملة الإستقرار على الأجزاء السفلية من الجدران و يمكن الاستفادة من ذلك في توجيه الرش الى هذه الأجزاء مما يوفر الوقت و المال .
استعمال مولدات الضباب البارد أو علب المعلقات الهوائية لنشر مبيدات الضبوب البارد في الفراغات الداخلية للغرف و من المبيدات المستخدمة لهذا الغرض(جرام مادة فعالة /100 م2 ) : بيرمثرين (0.1) – بيوريسثمرين (0.1) – دلتا مثرين (0.01) – كلوروبيروفوس (0.4) – بريمفوس ميثيل (3) – بروبكسر (0.5) .
استعمال مولدات الدخان بانواعها المختلقة وهي مولدات الدخان العادية – لفائف الدخان - حصانر التدخين - مبخرة البعوض. وتطلق تلك الوسائل جزيئات المبيد على هيئة دخان دقيق جدا يكافح حشرات البعوض البالغة .
تنصح تقارير منظمة الصحة العالية في حالات الاصابة المرتمعة ببعوضة الايدس بوضع تيميفوس في خزانات مياة الشرب النقية لمكافحة تلك الآفة الخطرة (0.1 جرام مادة فعالة لكل 100 لتر) ولا يتسبب عنها أي أضرار صحية .
• مكافحة الأنواع الأخرى من البعوض :
توجد ثلاثة فصائل تصنيفية أخرى تابعة لمجموعة البعوض يقع تحت كل منها جنس واحد ذو أهمية كبيرة في نقل الأمراض للإنسان . تلك الأجناس هي :
• جنس فليبوتومس و هو يشمل أنواعا تهاجم الإنسان و الحيوانات اللبونة و تنقل لها العديد من الأمراض .
مكافحة الفيلبوتومس :
سد الشقوق الموجودة بالحوائط و الفجوات و الأنفاق التي تأوي إليها الحشرات الكاملة و التخلص من مصادر القمامة و الأحجار المهملة .
المكافحة الكيميائية بالطرق و المواد المتبعة لمكافحة البعوض و الذباب .
مكافحة الكلاب و القوارض التي تعتبر مستودعاً لطفيليات الليشمانيا التي تنقلها الفيلبوتومس .
• جنس الكيوليكويدس و هو جنس واسع الإنتشار في العالم و يتبعه الهاموش الواخز .و تتم مكافحته مثل البعوض و الفليبوتومس .
•جنس سميوليم و يتبعه الذباب الأسود .
مكافحة السميوليم :
تنظيف مجاري المياه من النباتات و الأعشاب .
بالطرق السابق ذكرها لمكافحة البعوض و الذباب
المكافحة الحيوية ببكتريا باسيلس ثور نيجينزيس و هذه البكتريا أعطت نتائج فعالة جداً حيث تمتاز بضعف سميتها للثديات و عدم وجود تأثيرات جانبية لها على البيئة .
4 ــ مكافحة الصراصير
من مكافحة الصراصير عادة ما تستخدم المكافحة الوقائية وهي الأساسية والأهم وكذلك المكافحة الكيمائية لأنها سريعة وفعالة .
المكافحة الوقائية :
أهم شي في مكافحة الصراصير في المنزل الأتي :
النظافة العامة والتخلص من فضلات المواد الغذائية و المخلفات داخل حاويات أو أكياس محكمة الغلق.
تنظيم وضع المواد المخزونة في المطابخ و يفضل إيداعها داخل دواليب و خزائن نظيفة و يراعى عدم احتوائها على أماكن و فجوات يصعب تنظيفها . يراعى أيضاً حفظ المواد الغذائية داخلها في أوعية أو أكياس مرتبة . مع التأكد من عدم حدوث أي تسرب أو وجود عوالق بها تجذب الصراصير .
يستحسن وضع طبقة من المعدن المجلفن أو الألمنيوم أو الفورميكا على الدواليب الخشبية خاصةً الموجودة بجوار الأحواض و مصادر المياه لمنع تشققها بفعل الماء و لجوء الصراصير إليها .
العناية بالتلبيسات الخشبية لدواليب و خزائن المطابخ و التوصيلات المطاطية للأجهزة الكهربائية و إطارات و حشو الأبواب .
يفضل وضع دواليب و خزائن المطبخ و الأفران و الأجهزة الكهربائية كالثلاجات و الغسالات على قواعد مرتفعة عن الأرضية لسهولة التنظيف خلفها و أسفلها و إجراء عملية المكافحة .
سد جميع الشقوق و الفجوات الموجودة بالأرضيات و الجدران و الأبواب و النوافذ و حول الأرض و أنابيب مياه الصرف و التدفئة و التهوية و في الأركان .
تركيب مصافي مناسبة أو سدادات على فتحات توصيلات الصرف و البالوعات الموجودة بالمطابخ و الحمامات . و يفضل سكب ماء مغلي في تلك الفتحات من وقت لآخر .
العناية بالتوصيلات الخارجية و الداخلية لغرف التفتيش و المجاري لمنع وجود فجوات أو أماكن تأوي إليها الصراصير .
جمع أكياس بيض الصراصير يدوياً من الأركان و الزوايا و إتلافها  مع مراعاة إرتداء قفازات بلاستيكية واقية .
استخدام المصائد الجاذبة و اللاصقة للصراصير و هي عبارة عن علب صغيرة من الكرتون أو البلاستيك تحوي مادة صمغية طرية محلاة بالسكر تلتصق بها الصراصير . و يتم التخلص منها بما تحمله بعد ذلك .
توجد مصائد جاهزة للصراصير تحتوي مواد جاذبة جنسية أو غذائية تسمح بدخول الصراصير و عدم خروجها . و قد يضاف داخلها المبيدات لسرعة قتل الصراصير. و توزع المصائد في أماكن معيشة الصراصير . و من المصائد المستخدمة ما يحتوي على مبيد هايدر اميثيلنون (1.75 %) .
ومن الممكن أيضاً استخدام المصيدة الكهربائية و هي عبارة صندوق صغير يوضع داخله قرص من مادة غذائية جاذبة للصراصير , و عندما يدخل الصرصور إليها تلامس أقدامه قاعدة الصندوق المعدنية و تلامس قرونه الإستشعارية صفيحة أخرى علوية فتنطلق شحنة كهربائية تصعق الصرصور على الفور.
المكافحة الكيميائية :
استخدام مسحوق حمض البوريك في الأماكن الرطبة التي تعيش فيها الصراصير و يؤثر هذا الحمض كسم معدي بطيئ المفعول و ليس له تأثير سام على الحيوانات . و يمتاز أيضاً بأنه طارد للصراصير مما يعطيه مجال كبير للاستخدام كطعم غذائي .
استخدام مسحوق السيلكا جيل منفرداً أو مخلوطاً بالمبيدات البيرثرينية مثل برمثين (0.5 %) حيث يعمل على امتصاص بعض الشموع المغطية للجلد مما يسبب موت الحشرة من الجفاف أو بتأثير المبيد المخلوط معه و يمتاز مسحوق السيلكا جيل أيضاًبعدم سميته للحيوانات .
تعفير أماكن إختباء الصراصير بمساحيق المبيدات الفعالة مثل بيريمفوس ميثيل (2 %) – ملاثيون (5 %) – بروبكسر (1 %) – بيرمثرين (0.5 %) – دايوكسي كارب (2 %) و تمتاز مساحيق التعفير بالفاعلية طويلة الأمد . و إمكانية استخدامها لمعالجة الأماكن التي يمنع استخدام سوائل الرش بها كالإنشاءات و التوصيلات و الموتورات الكهربائية . و من الأهمية بمكان استخدام عفارات قوية الدفع وذلك للسماح لجزيئات المبيد بالتخلل الى أماكن وجود الصراصير.
رش أماكن وجود الصراصير بالمبيدات ذات الأثر الباقي الطويل مثل بريمفوس ميثيل (2.5%) ــ (0.5 %) – داي او كسي كارب (0.5 %) – دايكلوروفوس (3 %) ــ ديازينون (يفضل المبيد ذو الكبسولات المجهرية المغلفة  )
و حتى يكون لإسلوب الرش ذو الأثر المتبقي كفاءة عالية يفضل أن يجري الرش بمبيد له تأثير مهيج على الصراصير (طارد – محدث للذعر) مثل المبيدات البيرثرينية الأتية لامبادا سيها لوثرين – مخلوط السومثرين / تترامثرين  – بيرمثرين. ويجب أن يكون حجم القطرات في محاليل الرش صغيراً حتى يمكن تحقيق نفاذية جيدة ولذا ينصح باستخدام أجهزة الميكروجين أو الميكروسول لتعطي جزيئات متناهية الصغر .
يمكن استخدام منظمات النمو الحشرة و قد أعطى هرمون الشباب المصنع بيري بروكسفين فاعلية كبيرة في مكافحة الصراصير حيث يثبط النمو الطبييعي للمبايض مما يؤدي لوضع بيض غير مكتمل , كما يعمل على تأخير التحول لحشرة كاملة .
استخدام الطعوم السامة المحتوية مبيدات ذات تأثير معدي , و من المبيدات المستخدمة في الطعوم الجاذبة الغذائية البروبكسر (2 %) – دايكلوروفوس (0.9 %) و توزع تلك الطعوم أسفل الدواليب و الأجهزة الكهربائية كالثلاجات و الغسالات .
5 ــ مكافحة القمل :
العناية بالنظافة الشخصية للانسان وازالة الشعر الموجود بالصدر والبطن و الإباط و منطقة العانة .
غسل الملابس وأغطية الأسرة بالماء المغلي و من المستحسن كي الملابس بعد غسلها .
تعقيم الملابس والأغطية والأمتعة الشخصية بالحرارة وقد وجد أن استعمال الرطوبة مع الحرارة يعطي نتائج أفضل من استعمال الحرارة الجافة مع مراعاة عدم الإضرار بالأنسجة الصوفية أو الجلود .
تخزين الملابس و الأمتعة في مكان جاف لمدة شهر كاف للقضاء على الآفة .
عدم استعمال فوط أو ملابس الشخص المصاب و عدم استخدام فراشه .
الإستحمام بالماء الدافئ و الصابون المحتوي مبيد حشري أمن مثل البرمثرين (1 %) و البيوالثرين (0.3 – 0.4 %) أو الدلتامثرين (0.03 %) .
في حالة الإصابة بقمل الرأس يلجأ البعض إلى تمشيط الشعر بأمشاط دقيقة الأسنان إلا أن ذلك لا يساعد سوى على التخلص من أعداد بسيطة من البيض و الحوريات و الحشرات البالغة . لذا فأن أفضل الطرق هي :
• استخدام أحد المبيدات الحشرية المتخصصة لمكافحة القمل على هيئة مراهم أو سوائل رش أو مسحوق تعفير أو ايرسول أو شامبو مثل المستحضرات المحتوية على واحد من المبيدات الحشرية الأتية : بيوالثرين ( 0.4 – 0.6 %) – بيرمثرين (1%) – دلتامثرين (0.03 %) - بندو كارب (2.4 %) – تيميفوس (2 %) – بروبكسر (1%) – سومثرين (0.3 %) و يراعى تخلل الشعر و اعادة غسله بالماء و الصابون بعد المعاملة و تكرار العلاج بعد أسبوع مع الإهتمام بالقضاء على القمل المتساقط على الملابس خوفا من رجوع العدوى . و يجب عدم تكرار العلاج لمرات عديدة متتالية حتى لا يؤثر ذلك على الشعر ذاته .
• يمكن استخدام القرنفل بنسبة 3 : 1 مع تدليك الرأس بفرشاة خشنة .
• في حالة اصابة الرأس بشدة يستحسن تقصير طول الشعر أو حلقه .
• معاملة جميع مناطق الشعر على الجسم تحت الرقبة بالمبيدات ويفضل استعمال المراهم المخصصة حتى لا تحدث أي التهابات بالمناطق الرخوة من الجسم. ويعطى مرهم الكبريت فعالية مناسبة كما يحافظ على طراوة الجلد ويمنع التشقق .
• في حالة وجود إصابة عامة في المنزل يفضل تعفير الموجودين بأحد مساحيق المبيدات مثل سومثرين (0.4 %) – بندوكارب (0.24 %) – الملاثيون (1 %) – البرمثرين (0.5 %) – و تعتبر عملية التعفير صحيحة إذا غطى المسحوق الملابس الداخلية ( يلزم للشخص حوالي 30 جرام من المسحوق ) مع مراعاة عدم دخول المبيد إلى الفم أو الأنف وعدم تعفر الجروح أو التشققات الجلدية .
• رش الجدران و الأرضيات و هياكل الأسرة بأحد المبيدات ذات الأثر المتبقي مثل البروبكسر (1 %) – الدلتا مثرين (0.01 %) – الملاثيون (2 %) – بريمفوس ميثيل (1 %) .
• تدخين الملابس والمفروشات بإحدى مواد التدخين المناسبة مثل بروميد الميثاميل وتوجد منه عبوات تدخين صغيرة لهذا الإستخدام ويمتاز بأنه غير قابل للإشتعال ولا يتلف الأمتعة ولا يسبب تغير الألوان .
6 ــ مكافحة الجرب
يجب العناية التامة عند القيام بمكافحة الجرب على الإنسان أو الحيوانات المنزلية لمنع إنتشاره .
منع استخدام الملابس و الأدوات الشخصية للمصاب و عد النوم في فراشه .
من أسباب إنتشار الجرب لجوء البعض لاصطحاب الكلاب و القطط المدلل للنوم معهم , و يتيح ذلك الفرصة لتحرك الحشرة و إنتقالها إليهم في فترة النشاط الليلي و يجب وقف هذا السلوك تماماً .
النظافة و الإستحمام بصفة منتظمة بالماء الدافئ و الصابون يحد من الإصابة بالحلم المتطفل و في حالة وجود إصابة بحيوانات المنزل يجب استخدام الصابون المحتوي مبيد للاكاروس مثل الأميتراز أو الملاثيون (0.5 %) أو صابون الفنيك للإستحمام .
يلزم فحص الحيوانات المنزلية من وقت لآخر و التأكد من خلوها من الإصابة بالجرب . مع العناية بفحص الحيوانات الجديدة جيداً قبل السماح بدخول المنزل.
يجب عزل الحيوانات المنزلية المصابة حتى يتم علاجها .
يمكن معالجة المناطق المصابة في جسم الإنسان باستعمال مرهم الكبريت (مغلي مسحوق الكبريت 10 %) مع اللانولين أو مرهم بيرثرين أو بيوالثرين (0.4 %) و يكرر العلاج كل 6 – 10 أيام لقتل.
استعمال غسول يحتوي دلتامثرين (0.03 %) أو ملاثيون (1 %) و تكرار العلاج بعد أسبوع إذا كان هناك داعي لذلك . كما يفيد مزيج الجازولين و زيت القرنفل في الحالات البسيطة .
نقص الفيتامينات يساعد على إنتشار الإصابة و خاصةً لدى الأطفال . لذا يلزم مساعدة المصاب علاجياً لسد هذا النقص بإعطاءه فيتامين أ أو زيت سمك لزيادة حيوية الجلد ولرفع مناعته .
العناية بنظام تهوية حظائر الحيوانات المنزلية لأن إرتفاع درجة الحرارة يشجع الحلم على ترك عائله و البحث عن عائل جديد . و في حال وجود إصابة يلزم عزل الحيوانات المصابة و الإهتمام بالنظافة العامة ونظافة المكان وأيضاً تغذية حيوانات جيداً ثم مكافحة الحلم الموجود عليها و من أفضل المبيدات المستخدمة لهذا الغرض أميتراز (0.3 %) – بندوكارب (0.24 %) و كذلك مبيد كومافوس (0.2%) و داي اوكساثيون (0.5 %) و يمتاز الأخير كذلك بسرعة تأثيره و عدم وجود فترة رفع أو تحذير من إستهلاك لحوم الحيوانات المعالجة به .
7 ــ مكافحة القراد :
في الأماكن التي يوجد بها حيوانات كبيرة مثل الماشية و الأغنام و الكلاب مع حيوانات أخرى صغيرة كالقطط و الأرانب فإن فرصة الإصابة بالقراد تكون مرتفعة و من الصعب مكافحتها . لذا ينصح بفصل أماكن تربية الأنواع المختلفة من الحيوانات .
•يجب فحص جميع الحيوانات الموجود بالمنزل بعناية لإكتشاف إصابتها بالقراد . و يفضل القراد عادةً إصابة الرقبة و خلف الأذنين و تحت الإباط و على طول العمود الفقري و عادةً يظهر إحتقان موضعي فينتفخ مكان دخول القراد إلى الجلد . و يلزم بالضرورة فحص الحيوانات الجديدة قبل دخولها للمنزل للتأكد من خلوها من القراد .
•في حالة الإصابة المحدودة يمكن جمع القراد يدوياً من الحيوانات المنزلية و ذلك باستعمال أمشاط حديدية دقيقة الأسنان و يمشط الجسم إلى قمع خاص ينتهي بوعاء به بنزين أو كيروسين.
•يمكن استعمال الأثير أو الكلورفورم لنزع القراد الجامد باليد. و ذلك بوضع قطعة مبللة بأحد المحلولين عند مقام القرادة مما يدفعها لسحب أجزاء فمها من الجلد بسرعة .
•العناية بنظافة أماكن تربية الحيوانات المنزلية و في حالة وجود حشائش نامية بها يلزم التخلص منها حتى لا تتخذها الآفة وسيلة للتعلق بالعائل . و يفضل حرث الأرض و تقليبها للمساعدة على تعريض الأطوار غير الكاملة لأشعة الشمس .
•تحسين وسائل الصرف داخل الحظائر المنزلية و حولها لتقليل الرطوبة التي تؤدي إلى الإصابة.
•سد الشقوق و الفتحات الموجود بالأرضيات و الحوائط في أماكن معيشة الحيوانات و يمكن اللجوء إلى توجيه لهب سريع إلى الأماكن السفلية من الحوائط و أماكن اتصال الأبواب و النوافذ و الأدوات المستخدمة في التربية .
•إزالة الفرشة الموجودة في أماكن تربية الحيوانات المنزلية الموبؤة و حرقها مع نظافة الأواني و الأدوات المستخدمة في التربية .
معاملة الحيوانات المصابة بالمبيدات المتخصصة للقراد و ذلك بأحد الطرق التالية :
•تعفير الحيوانات المصابة بمساحيق المبيدات مثل بندوكارب (0.24 %) – بريمفوس (1%) – كلوربيريفوس (0.5 %) – ديازينون (0.5 %) – بروبكسر (2 %)
•رش الحيوانات المصابة أو مسح الأماكن المصابة فقط بأحد محاليل المبيدات المتخصصة في القراد مثل أميتراز  .
•تغطيس الحيوانات المصابة في أحواض مملوءة بمحلول المبيد المناسب لمدة تتراوح من 15 إلى 30 دقيقة مرتين أسبوعياً و من المبيدات الفعالة أميتراز (0.21 %) – ملاثيون (0.25%) – ايودفينفوس (0.5 %) و يجب الإحتراس في استخدام مبيدات أخرى حتى لا تنفذ من الجلد و تسبب تسمم الحيوان أو تنتقل إلى اللحم و اللبن و تؤثر على المستهلك لها .
معاملة أماكن تربية و معيشة الحيوانات بالمبيدات المذابة في الماء أو الكيروسين أو الزيت الخام مثل بندوكارب ( 0.48 %)– كرباريل (5 %) – ديازينون (1 %) – ملاثيون (2 %)  مع عزل الحيوانات عن تلك الآماكن حتى تمام المكافحة حيث أن التركيزات المذكورة
تركيزات عالية وممكن تسبب سمية للحيوانات الموجودة في المكان .
•يستحسن أن يرتدي القائم بالمكافحة من الإصابة بالقراد ملابس معاملة بمواد طاردة مثل الديت أو البيوتوبيرونوكوسيل (70 جرام من المادة الفعالة لمعاملة السروال و السترة و الجورب) . كما وجد أن تشريب الملابس بالكيريزول يعطي تأثير طارد لمدة مناسبة .
•علاج الحيوانات بالمستحضر الدوائي ايفرمستين 0.2 ملليجرام / كجم من وزن الجسم عن طريق الفم (و قد وجد أن حقنتين فقط بينهما 4 أيام أعطى تأثير فعال في القضاء على القراد) .

8 ــ مكافحة البراغيث
وجد أن الشرنقة الحريرية للبراغيث والقشرة الخارجية للبيض غير منفذة لمعظم المبيدات الحشرية كما أن قدرة الحشرة الكاملة على القفز و الانتقال من مكان الى آخر يجعل من الصعب مكافحتها. لذا فان أنسب الأطوار التي تجري عليها المكافحة هي الاطوار اليرقية و يمكن مكافحة الأطوار اليرقية للبراغيث بالآتي :
• العناية بنظافة الردهات وخاصة الخشبية منها وإزالة الأتربة والرمال الموجودة عليها و في التوصيلات البينية الموجودة بها. ويمكن استعمال الجاز والصابون أو حامض الكربونيك (الفنيك) لمكافحة اليرقات .
كنس السجاد والأكلمة والأرضيات الموجودة أسفلهم بمكانس شفط الأتربة ثم التخلص من الأتربة المتجمعة مباشرة إما بنثرها تحت أشعة الشمس أو وضع مساحيق المبيدات عليها مثل بروبكسر (1 %) – كارباريل (5 %) – بندوكارب (1 %) – ديازينون (2 %) – بريمفوس ميثيل (2 %) – دلتامثرين (0.005 %) – برمثرين (0.05 %) .
•معاملة المنازل من الداخل والخارج بمحاليل المبيدات  المتخصصة مثل بريمفوس ميثيل (2%) – بندوكارب (2 %) – ملاثيون (1 %) – بيرمثرين (0.5 %) – بروبكسر (1 %) . و عموماً فإن البراغيث حساسة لمعظم المبيدات الحشرية بخلاف بق الفراش .
•معاملة الشقوق و الفتحات الموجودة في أرضيات الغرف وتحت السجاد بمسحوق أحد المبيدات الفعالة التى سبق ذكرها ثم غلق الغرفة المعاملة لمدة يوم واحد قبل إعادة شفط  المسحوق بمكنسة شفط الأتربة . ويمكن وضع طبقة دقيقة من مسحوق النفثالين بنفس الأسلوب .
•استعمال مولدات الدخان العادية في الغرف المغلقة و البدرومات ويفضل المحتوية على بريمفوس ميثيل  (2 %) - بيرمثرين (0.5 %) أو الرش بمبيد دايكلورفوس (0.5 %) الذي يتصاعد منه أدخنة تعم المكان .
•يمكن استخدام ايوسولات محتوية ميثوبرين (هرمون الشباب) مما يمنع تطور اليرقات الى الحشرات الكاملة .
•في الأماكن المصابة بشدة يمكن دهان الجزء السفلي من الحوائط و الأركان بالملاثيون (1 %) أو دلتا مثرين (0.05 %) و تعطي نتائج فعالة لمدة تصل الى 3 أشهر .
•استخدام مسحوق المبيد الحشري سومثرين (0.4 %) للتعفير بين ملاءات الأسرة . و المبيد مأمون الإستخدام على الجسم مباشرة .
•استعمال المواد الطاردة لمعالجة الملابس وفرش الأسرة أو لمعاملة الجلد مباشرة ( في حالة الوقاية الفردية) ومن المواد المستخدمة كاربوكسيلات ثنائى الميثيل والبيوتوبير ونوكسيل أما في صورة محاليل أو كريمات وتعطى تأثير فعال على الاقمشة لعدة أسابيع بينما تكون فعالة على الجلد لمدة 6 ساعات فقط .
التخلص من البراغيت في الحيوانات :
•حيث أن الحيوانات الأليفة تعتبر مصدر اساسي للإصابة بالبراغيث لذا يجب مكافحة الآفة عليها و في أماكن معيشتها مثل صناديق الرقاد والولادة وإجراء ما يلي :
•تنظيف أماكن المعيشة والتخلص من الفضلات والمواد الغذائية المتبقية ويفضل حرق المخلفات بما تحويه من أطوار حشرية غير كاملة .
•غسل الحيوانات بالماء والصابون المحتوي على مبيدات حشرية مثل برمثرين (1 %) أو دلتامثرين (0.03 %) مع تمشيط فرو الحيوان. يفضل إجراء ذلك التمشيط فوق ورق جرائد لإنزال ما على الحيوان من حشرات ثم اعدامها بالحرق مع ورق الجرائد. ويجب الإهتمام بمعاملة شعر الرقبة والظهر و فروة الرأس .
•معرفة عادات وطباع وأماكن تردد الحيوانات الأليفة يتيح القدرة على معرفة أماكن الأطوار غير الكاملة من البراغيث وتركيز المكافحة عليها .
•يمكن تغطيس الحيوانات الأليفة في محلول الملاثيون (0.25 %) و تعطي فعالية تصل إلى عشرة أيام .
•استخدام الأطواق البلاستيكية المحتوية مبيدات حشرية حول رقبة الحيوانات. ومن المبيدات المستخدمة التتراكلوروفينفوس (3 %) أو الديازينون (2 %) (على هيئة كبسولات مجهرية ) أو البروبكسر (1 %) أو الديكلورفوس (3 %) و تعطي فعالية لمدة 3 _ 5 أشهر .
•الإهتمام بسد الحفر والجحور التي تقوم بعملها الحيوانات الأليفة حول المنزل حتى لا تصبح مخازن لليرقات .
•إعطاء الحيوانات المصابة حبوب البروبان الدوائية وهي حبوب تحتوي مادة الروتل يتم تناولها عن طريق الفم لمكافحة جميع الطفيليات الخارجية التي تصيب القطط والكلاب ( الكبسولة 500 ملجم من المادة  تعطي للحيوان وزن 5 كجم) ويكرر العلاج ٤ مرات بين كل منها يومان ثم كبسولة واحدة كل أسبوع لمنع تكرار العدوى .
•مكافحة البراغيث داخل حجور الفئران بإستخدام مساحيق التعفير المحتوية ملاثيون (2 %) – كلوربيريفوس (0.5 %) – بريمفوس ميثيل (1 %) – ديازينون (1 %) .
•استخدام مصائد البراغيث و يفضل وضعها في الأركان أو الزوايا و بجوار أماكن معيشة الحيوانات الأليفة .
9 ــ مكافحة البق
العناية بنظافة المنزل و سد الشقوق و الفجوات الموجودة بالجدران و كذلك نظافة الأسرة (السراير). و يفضل طلاء هياكل و ألواح الأسرة بالألوان الفاتحة لسهولة بيان الإصابة و خاصة الجانب الخلفي للأسرة .
تحسين نوعية المساكن مثل تغيير الأسقف والأرضيات الخشبية  القديمة و صبغ الجدران من الداخل ببياض أملس .
تعريض المراتب والأغطية لأشعة الشمس بصفة مستمرة وتهوية الحجرات من وقت لآخر .
يمكن اللجوء إلى الحرق المباشر للحشرات باستخدام موقد لهب يدوي لتطهير الأركان والأخشاب من الإصابة المرتفعة  مع مراعاة الحرص لمنع امتداد الحريق إلى غير الآفة المستهدفة وذلك بالتوجيه المباشر السريع للنار إلى تجمعات البق .
استخدام مصائد البق وهى عبارة عن قطع من الورق تثنى عدة مرات وتوضع بجوار الفراش الموبوء ثم تحرق في الصباح بما تحويه من الحشرات التى تختبىء بها .
معاملة الجدران و الأسقف و الأرضيات بأحد المبيدات ذات الأثر المتبقي بمعدل ليتر واحد لكل 25 – 50 متر مربع : بروبكسر (1 %) – ديازينون (0.5 %) – بريمفوس ميثيل (1 %) – ملاثيون (2 %) – بندوكارب (2.4 %) – ازاميثفوس (0.5 %) – دلتا مثرين (0.01 %).
رش مسحوق تعفير المبيدات البيرثرينية فوق الفراش وحوله وينصح باستخدام الببيرمثرين (1 %) أو بندوكارب (1 %) مع أهمية تعريض الفراش للهواء قبل إعادة استخدامه .
تعفير الحيوانات الداجنة الموبؤة و أماكن معيشتها بمبيد البيرمثرين (1 %).
يمكن استخدام أدخنة المبيدات في حالات الاصابة المرتفعة وذلك باستعمال مولدات الدخان العادية المحتوية على بيرمثرين (0.5) أو بريمفوس ميثيل (2 % ) .
9 ــ مكافحة النمل
تعتمد مكافحة النمل العادي بالدرجة الأولى على البحث والكشف عن أماكن وجود أعشاشها ومنافذ دخولها . ويمكن الإستدلال على ذلك من تتبع مساراتها ووجود بقايا متجمعة من الرمال عند فتحات الخروج وآثار التجول . وفي حالة الأنواع التي تصيب الأخشاب يمكن سماع صوتها بإستخدام معدات لتكبير الأصوات .
سد الشقوق والفجوات الموجودة بالحوائط والأرضيات بالأسمنت أو بمواد متينة تمنع غزو النمل .
تحطيم عشوش وأنفاق النمل القريبة من المنزل . يلاحظ أنه يوجد بعضها في الحوائط والأسوار وكذلك في  أرضيات الحدائق مما يستلزم تقليب التربة من وقت لآخر .
البحث عن فتحات دخول الأنفاق وصب الماء المغلي أو الكيروسين داخلها يفيد ذلك في الأنفاق الموجودة في أرصفة الطرقات والأساسات وفي الحالات التي يصعب فيها هدم الأنفاق .
وضع قوائم دواليب وخزائن المواد الغذائية في أواني مملوءة بالماء المضاف إليه قليل من الكيروسين مع مراعاة عدم لصق الدواليب والخزائن بالحوائط .
وضع طعوم سامة للنمل وهذه تحتوي على كمية من العسل أو الجيلي مضافاً إليها مبيد سام مثل سلفات الثاليوم 4٪ وتوزيعها في علب كرتون أو صفيحات صغيرة على مسافات 3 ـ 6 أمتار حول المنزل وكلما زادت الطعوم اسرعت المكافحة . ويلاحظ أن الشغالات عندما تشعر بألم وتوعك من جراء السم فأنها تمتنع عن التغذية على الطعم وتبدأ في حمل جزيئات صغيرة من التربة وتلقيها في علبة الطعوم . وإذا حركت العلبة لبضع أمتار من مكانها يعاود النمل التغذية مرة أخرى . كما يعيش النمل غالباً تحت العلب ولذا يجب المعاملة أسفلها من فترة لأخرى .
وضع مصائد النمل المحتوية مواد جاذبة مضافاً إليها مبيد هيدراميثيلنون (1٪) ويمتاز ببطء تأثيره . ونظراً لسلوك النمل في حمل المواد الغذائية إلى عشوشه فإن الشغالات تحمل المواد الجاذبة مع المبيد إلى أعشاشها حيث يقتل بالمستعمرة بعد فترة وتفيد المصائد اللاصقة كذلك في تقليل الإصابة .
تعفير أو رش أماكن النمل والطرق التي يسير عليها بواحد من المبيدات الأتية :
هوستاثيون 2% ــ كلوردين 2% ــ سوميسيدن 2% دورسبان 2 %

من أفضل طرق إقصاء النمل عن المنزل اتباع برنامج المكافحة التالية :
توزيع الطعوم المحتوية على منظم النمو الحشري ميزوبرين حيث تقوم الشغالات بحمل الطعم إلى أعشاشها حيث يعمل الميزوبرين على تعقيم الملكة ومنع تطور الأطوار اليرقية . ويتم وضع الطعم لمدة 2 أسبوع .
الرش أو التعفير بمبيد بندوكارب (1٪) بعد 2ـ4 أسابيع من نهاية التطعيم بالميزوبرين
يفضل اجراء المكافحة أثناء فصل الشتاء مع العناية بمعاملة الأماكن الدافئة بالقرب من المغاسل والمطابخ وتحت أرصفة الطرقات .
مكافحة النمل الأبيض
المكافحة الوقائية :
تعتمد مكافحة هذه الآفات أساساً على تحصين المباني ضد غزوها وجعلها غير ملائمة لمعيشتها وتكاثرها وذلك بإتباع الإجراءات التالية :
تنظيف قطعة الأرض التي ينشأ عليها المبنى جيداً من بقايا الأخشاب والقش والأوراق حيث تشكل تلك المواد الغذاء الأساسي للحشرة .
عدم ترك أي قطع خشبية مدفونة في الأرض أثناء عملية البناء والتأكد من رفع كافة بقايا الأخشاب بعد انتهاء العمل .
يجب عدم اتصال التركيبات الخشبية بالمساكن والمخازن بالأرض مباشرةً حيث وجد أن 90٪ من الإصابة تحدث في تلك التركيبات ويفضل عمل الأساسات من الخرسانة المسلحة واستخدام المونة الغنية بالإسمنت لعمل الأرضيات المسلحة .
يجب أقامة المباني الخشبية على قواعد إسمنتية لايقل إرتفاعها عن 50سم من سطح الأرض ووضع فاصل معدني بين الأساس وبين البناء الخشبي مع بروز حافة هذا الفاصل بعرض 3 ـ 5 سم .
عند عمل أرضيات خشبية داخل المساكن يجب أن تقام على أرضيات أسمنتية جيدة وملء الفراغ بينهما بالرمال الجيدة الخالية من النشارة أو القش .
يفضل عدم استخدام الأبواب الخشبية في الأقبية والأدوار الأرضية من المباني واستبدالها بأنواع أخرى من الألومنيوم أو الحديد .
العمل على إيجاد نوافذ وفتحات كافية في المباني لنفاذ الضوء و التهوية حيث تفضل تلك الآفة المعيشة في الظلام وتقلل التهوية والإضاءة الجيدة من فرصة تواجدها .
عند إزالة الأشجار المعمرة الملاصقة للمباني يلزم رفع جذور الأشجار وحقن مكانها بالمبيدات الفعالة ضد النمل .
يجب العناية بإجراءات تخزين الأخشاب وعدم وصول رطوبة عالية إليها مما يساعد على إصابتها بالفطريات التي يتبعها غزو النمل .
إعدام الأخشاب المصابة التي لا يرجى علاجها بدلاً من تخزينها مما يشكل مصدر إصابة بالنمل .
يلزم ملاحظة الأبواب الخشبية والإطارات الخارجية بصفة مستمرة للتأكد من خلوها من الإصابة وذلك بتتبع دلائل وعلامات وجود الآفة .
يجب إزالة جميع السراديب والأنفاق التي تشاهد على الحوائط والأخشاب .
استخدام مصدات رياح من الكافور في المناطق الزراعية الموبؤة حيث ثبت أنها أكثر مقاومة من الكازورينا .
خشب الصنوبر مقاوم لغزو النمل الأبيض لذا يمكن استخدامه لعمل الصناديق .
يمكن تغطية الأخشاب العادية بطبقة رقيقة ( قشرة ) من خشب الصنوبر كوسيلة حماية .
المكافحة الكيميائية :
غمر الأخشاب المستعملة في البناء وخاصة القريبة من سطح الأرض بمحاليل الكريوزوت أو الكلوردان أو الداي الدرين المخففة بالكيروسين بنسبة 1 % .
دهان جميع الأجزاء الخشبية المتصلة بالجدران أو الأرضية مباشرة وما حولها من الجدران الملاصقة بالكريوزوت 3 مرات على الأقل بين المرة والأخرى 10 أيام ويكرر العلاج مرة كل 3 سنوات وتعامل العروق والكتل الخشبية الأخرى بنفس الطريقة .
استعمال المبيدات الكيميائية المخصصة لمعالجة الأرضيات وذلك بعمل ثقوب بها ( بمعدل ثقب لكل متر² ) وإغراق البطانة أو التركيبة الداخلية بالمبيد . وقد وجد أن أفضل المركبات المستخدمة في هذا المجال هي المبيدات الكلورينية وتعطي حماية لمدة تصل من 3ــ7 سنوات (الداي الدرين 5,٪ والكلوردين 2٪). كما وجد أن بعض المبيدات الفوسفورية مثل فنتروثيون (2٪) وكلوربيريفوس (5,٪) والكربماتية مثل كارباريل (1٪) وامينوكارب (1,٪) أو البيرثرينية مثل فيفناليريت (1٪) وسيفلوثرين (8,٪) تعطي فعالية جيدة عند حقنها في أماكن وأنفاق معيشة الآفة .
يمكن استخدام الطعوم السامة المحتوية على المبيدات الكلورينية مثل الجامكسان ويوصى بخلطه بمطحون قشر الفول السوداني كمادة جاذبة للنمل .
يمكن اللجوء إلى تدخين مخازن الأخشاب الموجودة والتحف والسجاد باستخدام سيانيد الهيدروجين أو برومور الميثايل وذلك تحت محازير أمان شديدة وبواسطة المتخصصين فقط .
المكافحة الحيوية باستخدام مشابهات هرمون الشباب حيث تؤدي المعاملة به إلى استئصال المستعمر لما يحدثه من زيادة أعداد الجنود على حساب الأفراد الأخرى خاصة الشغالات مماً يسبب اختلال التوزان الطبيعي والوظيفي للمستعمرة وفنائها .
10 ــ مكافحة العناكب
يجب عدم قتل أو إيذاء العناكب المنزلية غير السامة طالما لا تسبب مشكلة نظافة واضحة بإعتبارها كائنات صغيرة تخلص المنزل من العديد من الآفات المنزلية الضارة .
إذا كان المنزل محاطاً بحديقة منزلية يجب الإنتباه والحذر لتجنب العناكب الكبيرة الحجم .
النظافة العامة للمنزل كفيلة بإبعاد العناكب عنه ويلزم العناية بنظافة الحوائط والأركان خاصة خلف الصور والمرايا والدواليب من وقت لآخر وكذلك التركيبات والديكورات المخفية في الأسقف والحوائط .
التخلص من المخلفات والأنقاض الموجودة بجوار المنزل والإهتمام بتنسيق الحدائق المنزلية والتخلص من المخلفات والأفرع الزائدة .
يفضل بياض الجدران والأسوار من الداخل والخارج ببياض أملس مع العناية بسد الشقوق والفجوات جيداً .
قتل العناكب الضارة والتخلص من النسيج الحريري وأكياس البيض يدوياً .
معاملة مناطق اختباء ومعيشة العناكب بمستحلبات المبيدات ذات الأثر المتبقي الطويل مثل بندوكارب (4,٪ ) ـ سيفلوثرين ( 2,٪ ) ـ فنتروثيون (2٪) ـ ملاثيون (5٪).
تعفير صناديق التوصيلات الكهربائية والخدمات وشقوق الحوائط بمساحيق المبيدات مثل بندوكارب (1٪) ـ بروبكسر (2,٪) .
11 ــ مكافحة عثة الملابس
المحافظة على نظافة الملابس والسجاجيد وغيرها وذلك بالإستعمال السليم والتنظيف وإزالة الغبار والتهوية الجيدة والتعريض لأشعة الشمس المباشرة .
تفيد مكانس شفط الهواء لحد ما في التخلص من بعض البيض واليرقات
حفظ الملابس بعد التأكد من خلوها من الآفات في أكياس محكمة من الورق أو البلاستيك لمنع الفراشات من وضع البيض عليها .
استعمال المواد الطاردة التي تبعد الحشرات عن الملابس والسجاد وغيرهم.
ومن المواد الطاردة التي تستعمل بنجاح في هذه الحالة النفتالين والبارادايكلوربنزين .
استخدام المصائد الجاذبة للآفات : يمكن جذب آفات الملابس إلى مصائد صندوقية يوضع بها لبادة أو وسادة رقيقة مع قليل من مادة بروتينية حيوانية مثل مطحون السمك أو مستخلص كحولي منه ومبيد حشري فعال مثل البندوكارب . كما وجد أن معاملة المصائد اللاصقة المخصصة للحشرات الطائرة بمادة حيوانية يفيد في صيد بالغات ويرقات آفات الملابس .
وضع الشرائط المشبعة بالمبيدات بين الملابس وفي دواليب الحيوانات المحنطة .
من أحدث الشرائط المستخدمة شرائط الفابورثرين ( الشريط الواحد يحتوى 1,2 جرام من الماد الفعالة ويستعمل لمعالجة 1 متر مكعب من الفراغ ) .
التنظيف الجاف للملابس يقتل الأطوار المختلفة من عث الملابس ولكنه لا يقي من الغزو بعد ذلك . كما أن التعرض الملابس للهواء الساخن 52° م يعطي نفس النتيجة .
المكافحة الكيميائية :
تغطس الملابس في محلول يحتوي مبيد بيرمثرين 1٪ ثم تعلق خارج المنزل حتى تجف تماماً .
تعفير الملابس أو الفراء أو السجاد بمسحوق مبيد مناسب مثل البندوكارب 1٪ ــ بيرمثرين 0,5 1٪ ــ بريميفوس ميثيل 2٪ ــ بروبكسر 1٪ ــ دايوكسي كارب .
معاملة الشقوق في الدواليب والخزائن بأحد محاليل المبيدات التالية :
كلوربيريفوس 0,5 ٪ ــ ديازينون 0,5٪ ــ بيرمثرين 0,5٪ ـ أو غسلها بالفنيك والكيروسين مما يقلل كثيراً من أعداد الآفة .
تبخير الملابس في الأماكن المغلقة بواسطة غاز حمض الايدروسيانيك أو ثاني كبريتور الكربون وذلك يجب أن يكون عن طريق المتخصصين فقط .
12 ــ مكافحة خنفساء السجاد
المكافحة الوقائية :
في حالة الإصابة الشديدة يفضل حرق وتدمير المواد المصابة وينصح بذلك بوجه خاص في مواد العزل الصوتي المصنوعة من الشعر أو اللباد والأكلمة والسجاد المهمل المنخفض القيمة .
العناية بتنظيف السجاد والفراء والملابس والمنتجات الصوفية من الأتربة وتعريضها للشمس والهواء من آنٍ لأخر.
تعطي المكانس الآلية لشفط الهواء فعالية عالية في القضاء على الأطوار المختلفة للآفات خاصة بيض خنافس .
يجب تحريك الأثاث والسجاد والأكلمة من أماكنها من فترة لأخرى . لا يؤدي ذلك إلى احداث ازعاج لتطور الآفات فقط وانما يساعد على التنظيف والإكتشاف المبكر للإصابة .
عدم تكديس السجاد لفترة طويلة دون تهوية وبصفة عامة فإن السجاد المستعمل تقل فرصة إصابته بالآفات .
تنظيف أعشاش الطيور المستأنسة داخل المنزل وأماكن تربية الحيوانات حتى لا يصبح بؤرة إصابة بتلك الآفات .
التخلص من الأعشاش البرية للطيور أو الحشرات ( خاصة النمل والذنابير ) التي تقام فوق الأسطح أو بجوار النوافذ والتعريشات وتشكل بؤرة إصابة بهذه الحشرات .
فحص السجاد والطيور المحنطة بصفة خاصة قبل نقلها للمنزل للتأكد من عدوم وجود تلك الآفات بها .
استخدام المصائد اللاصقة أو القاتلة للحشرات : تعامل المصائد بمادة ذات أصل حيواني لجذب الحشرات اليها حيث تلتصق بالنوع الأول من المصائد أو تتعامل مع المبيد القاتل في حالة النوع الثاني .
في حالة الفراء أو السجاد الثمين يمكن تكليف المختصين بتخزين تلك النفائس بطريقة خاصة تعتمد على التعريض لدرجات حرارة متغيرة -7°م لعدة ايام ثم فجأة إلى حرارة 10°م لفترة قصيرة ثم اعادتها إلى -7°م ثم الحفظ النهائي عند 4°م .
المكافحة الكيماوية :
استعمال مساحيق تعفير الحشرات لمعاملة الشقوق والفتحات الموجودة بالأرضيات والحوائط ومعاملة السجاد نفسه وكذلك والمواد الصوفية المخزنة. ومن المواد الموصى بإستخدامها بندوكارب 1٪ ــ ديازينون 2٪ بريمفوس ميثيل 2٪ ــ بروبكسر 2٪ .
استعمال محاليل رش المبيدات ذات الأثر الباقي مثل سيفالوثرين 0.5٪ أو برمثرين 1٪ لمعاملة المنسوجات الصوفية .
يمكن في حالة الإصابة المرتفعة للسجاد النفيس اللجوء الى تبخيره وتحت إشراف متخصصين علميين ويفضل استخدام غاز حمض الهيدروسانيك أو ثاني كبريتور الكربون .
يمكن استخدام مبيد الفابونا لمكافحة خنافس السجاد داخل المخازن أو الدواليب المغلقة بإحكام .
يجب مراعاة مايلي عند استعمال المبيدات لمكافحة آفات السجاد :
معاملة الفجوات والشقوق الموجودة بالأرضيات والحوائط وإطارات النوافذ و الأبواب وخلف الأرفف وإطارات الصور وحول الأثاث والدواليب وتعريشات الأسطح .
العناية بمعاملة الأرضيات أسفل الأثاث والأرضيات المغطاة بالموكيت خاصةً المساحات التي لا تستعمل باستمرار مع العناية بالثنايا وأماكن التوصيل .
يفضل أن تجري المعاملة على الجهة الظهرية للسجاد أو الموكيت مع تكثيف سائل الرش إلى  درجة البلل .
يفضل ذر مسحوق تعفير حشرات على الأرضية قبل تثبيت الموكيت عليها ومن المواد الفعالة لذلك البندوكارب 1% ــ برمثرين 0.5% ــ بروبكسر 2% .
وضع المواد الصوفية و الفراء و السجاد إذا أمكن داخل أكياس من الورق أو البلاستيك أو في دواليب محكمة الغلق مع وضع كرات النفتالين أو الباراداى كلوربنزين معها كمواد طاردة. كما تفيد شرائط التدخين في مكافحة تلك الآفة وأفضلها شرائط الفابورثرين .
يحدث في حالات كثيرة نتيجة استعمال المبيدات تبقع وإتساخ السجاد من جراء التفاعل بين المبيد أو المواد الحاملة له مع الأصباغ الملونة للسجاد. قد تغير المواد الفعالة للمبيد أو الحاملة له من لون الصباغ حيث يتحول اللون الذهبي إلى الأخضر اللامع والأحمر إلى البني وتتأثر الأصباغ الأخرى بدرجات مختلفة كما قد تقلل من ثبات الألوان. بعض المبيدات تثبت القاذورات على السجاد بدرجة يصعب إزالتها. وقد وجد أن أفضل المبيدات التي لا تسبب تغير  اللون أو تثبيت القاذورات هي البندوكارب 1٪ والجنكور 9٪ وتعطي هذه المبيدات فعالية تصل إلى سنة كاملة مع مراعاة قواعد الحماية من الآفات بعد ذلك وعدم تكرار المعاملة قدر الإمكان .
ويمكن تحديد تأثير محلول الرش بدعك مساحة محدودة من السجادة بخفة وسرعة بقطعة قماش بيضاء نظيفة مبللة بالمحلول ولو تلون القماش بلون النسيج تمنع المعاملة به . يتأثر الحرير الطبيعي والأنسجة المصنوعة من الكتان والألياف الصناعية بدرجة أكبر من الأنسجة الأخرى بالمبيد .
13 ــ مكافحة سوس الكتب والورق
تنظيف الكتب والصور والستائر والحوائط المغطاه بأوراق الحائط بصفة مستمرة وإزالة الأتربة عنها وعدم إهمالها .
 استخدام مكانس سحب الهواء لتنظيف الستائر و أوراق الحائط تعتبر وسيلة فعالة في مكافحة هذه الآفة ويفضل تعفير كيس حفظ المكنسة بأحد المبيدات الفعالة في مكافحة هذه الآفة ضد السمك الفضي مثل دايوكسي كارب 5٪ ــ  بيريمفوس ميثيل 2٪ ــ فنتروثيون 5٪ .
معاملة أماكن إختباء الآفة بالمبيدات ذات الأثر الباقي مثل لامبادا سيهالوثرين 0.2٪ ــ بيريمفوس ميثيل 2٪ ــ سيفلوثرين 0,1٪ بروبكسر 1٪ .
طلاء المكتبات والأرفف وإطارات الصور بأطلية مضافاً إليها مبيدات مثل :
اندرين 1٪ ــ دلتامثرين 0,25٪ ــ ازاميثفوس 0,5٪ .
استخدام طعوم سامة مكونة من نشاء أو حبوب نشوية كالقمح مضافاً إليها مبيد مناسب مثل ميثوميل 2٪ ــ بريمفوس ميثيل 2٪ ــ بروبكسر 1٪ ويضاف للمخلوط سكر 5٪ كمادة جاذبة أخرى .
يستخدم النفتالين كمادة طاردة تبعد الحشرات عن الكتب والصور والتحف القيمة .
يمكن في خزائن الكتب استخدام شرائط التبخير مثل شرائط الفابورثرين ( الشريط المحتوي 1,2 جرام يستعمل في فراغ 1م³ ) .
إضافة مبيد سومثيون إلى المواد الللاصقة بالكتب بمعدل 3% .
14 ــ مكافحة آفات الجلود
لمكافحة آفات الجلود يجب عمل الأتي :
إتباع إجراءات الوقاية والحماية السابق ذكرها ضمن مكافحة آفات للملابس .
تعفيرالجلود المصابة بمبيد بندوكارب 1%  أو فنتروثيون 2% أو فوكسيم 3%  لقتل الحشرات الكاملة واليرقات مع تكرار المعاملة بعد أسبوع .
رش الجلود والفراء مباشرة حتى البلل باستخدام مبيد سيفلوثرين 0.4% أو فوكسيم 0.1% أو فنتروثيون 1% مع ملاحظة أن المركبين الأخرين قد يسببا بعض التبقع .
15 ــ المكافحة العامة لآفات المواد الغذائية المخزونة بالمنزل
الطرق الوقائية :
أ ــ فحص المواد الغذائية بعناية قبل وبعد جلبها وتخزينها :
يعتبر فحص  المواد الغذائية بعناية قبل إدخالها إلى المنازل العامل الأول في تقليل فرصة إصابة المنزل بآفات المواد الغذائية المخزونة . يشتمل الفحص بالنسبة للشخص العادي الرؤية المتأنية للمادة الغذائية والعبوة والتأكد من خلوهما من الآفات ومظاهر الأصابة بها. يلزم أن يتم الفحص أثناء الشراء أو الجمع قبل إدخال المواد الغذائية إلى المنزل ثم أثناء التخزين بصفة منتظمة وقبل الإستعمال .
ويجب أن يكون واضحاً أن الفحص الظاهري لايمنع تماماً دخول الآفات مع المواد الغذائية على هيئة أطوار صغيرة جداً يصعب رؤيتها مثل البيض أو اليرقات حديثة الفقس أو على هيئة إصابة داخلية أثناء الزراعة أوالتصنيع .
ب ــ التخلص من مصادرالإصابة بالمنزل :
من الضروري إجراء فحص دوري لأماكن تخزين المواد الغذائية وما يحيطها مع العناية بالأماكن التي تفضل الآفات اللجوء اليها كالشقوق والفجوات الموجودة بدواليب وعبوات التخزين. يفضل استخدام كشاف ضوئي وعدسة مكبرة لسهولة البحث عن مصادرالإصابة ثم العمل على التخلص منها أو تقليل وجودها مثل سد الشقوق والفجوات الموجودة بأماكن التخزين وإعدام المواد الغذائية شديدة الإصابة والتخلص من العبوات المهملة منذ وقت بعيد. من الإجراءات التي يفضل إتباعها طلاء مكان التخزين من الداخل بطلاء أملس ناعم لمنع الآفات الصغيرة من التواجد في ثنايا الأسطح الخشنة .
تنظيف أماكن التخزين والتخلص من بقايا وفضلات المواد الغذائية والأتربة أولاً بأول حيث تشكل أماكن جذب ومصدر أساسي للعدوى بالآفات .
جـ ــ التخزين في أماكن جافة جيدة التهوية :
تفضل غالبية آفات المواد الغذائية المخزونة المعيشة والتكاثر في مستوى رطوبة مرتفع نسبياً٠ لذا يمكن الحد من تلك الإصابة بتلك الآفات باختيار المخزن في أقل الأماكن رطوبة وأن يكون ذو أرضيات وجدران عازلة للمياه .
كما يراعي منع وضع دواليب التخزين على الحوائط المشتركة مع الحمامات وبجوار أحواض الغسيل حيث الرطوبة العالية. ويجب عدم تخزين مواد غذائية مرتفعة المحتوى المائي بجوار مواد أخرى جافة.
تسهم التهوية الجيدة لأماكن التخزين في تقليل الرطوبة النسبية ومنع فساد المواد الغذائية .
د ــ اتباع إجراءات التخزين السليم خاصة من ناحيتي ترتيب وضع المواد الغذائية وتنظيم تصريفها:
يسبب تكدس المواد الغذائية وتخزينها بطريقة سيئة توغل الإصابة بالآفات وتأخر إكتشافها. لذا فإنه من الضروري ترتيب وضع المواد الغذائية بكيفية تتيح سهولة التفتيش والتنظيف حولها. \يجب إتباع مبدأ المواد المخزونة أولاً يتم التصرف فيها أولاً .
حفظ المواد الغذائية في حاويات و أوعية نظيفة محكمة القفل سطحها الداخلي ناعم وبها أقل ما يمكن من الثنايا وخطوط الإتصال والتجاعيد والحواف الخشنة. ويلزم أن تكون جدران الأوعية سميكة بدرجة كافية لمقاومة غزو الآفات وقد وجد أن الأكياس المصنوعة من الورق القوي أو السلوفان لا تمنع نفاذ آفات المواد الغذائية. وأفضل الأنواع تلك المصنوعة من عدة طبقات من الورق المقوي وبها طبقة داخلية مطلية بالقار أو الأكياس  والأجولة المعاملة بالمبيدات المناسبة.
المكافحة العلاجية :
إعدام الأجزاء أو المواد المصابة المحتوية على أطوار حية من الآفة أو الفاسدة التي
يخشى من جذبها للآفات. يفيد هذا الإجراء جداً في مكافحة آفات الفاكهة والخضروات واللحوم .
الحرارة والرطوبة يعتبران أهم العوامل المؤثرة على حيوية الكائنات الحية. برفعهما وخفضهما قتل الآفات أو وقف نشاطها. كما سبق القول فإن التخزين في أماكن جافة لايزيد مستوى الرطوبة بها عن 2% يقضي على كثير من أنواع العناكب . وإذا انخفضت الرطوبة عن 10٪ فإنها تكون مهلكة لخنافس الدخان والخنافس العنكبوتية وخنافس البسكويت. بينما تتأقلم آفات أخرى على مستوى رطوبة منخفض مثل فراشة دقيق البحر المتوسط التي يمكنها المعيشة في رطوبة 1% وخنفساء الدقيق ومنشارية الصدرإلى يمكنهما النمو في رطوبة6% .
استخدام الحرارة من الطرق السهلة التى يمكن اللجوء اليها داخل المنازل للقضاء على آفات المواد الغذائية المخزونة . ققد وجد أن تسحين المواد الغذائية في درجة حرارة 65° م لمدة 20 دقيقة أو 50° م لمدة ساعة واحدة يقتل جميع الأطوار الحية لآفات المواد الغذائية.ممكن ان  يتم نشر المواد الغذائية داخل صينية أو إناء لعمق لا يزيد عن 50 سم ثم تسخن مع تحريكها باستمرار ( تحميص ). يستخدم الحمام المائي في تسخين المواد الغذائية المعلبة .
كما يفيد حفظ المواد الغذائية في درجات حرارة التجميد في  قتل معظم الأطوار الحية للآفات ويمكن اللجوء إلى أسلوب التجميد بوضع الحبوب أو المواد الغذائية في الثلاجات تحت درجات حرارة -40° م.  بوجه عام فإن استخدام التغيير في الحرارة والرطوبة لايحول دون أصابة المواد الغذائية بالآفات مرة أخرى عند توقف مؤثر المكافحة .
يستحسن استعمال مصائد الحشرات والقوارض .
يجب تطهير أماكن التخزين قبل وضع المواد الغذائية بها بأحد الطرق التالية :
الرش بمستحلب زيت السولار مع الماء والصابون بنسبة 20 : 10 : 1 بالحجم يكفي اللتر الواحد من المستحلب لمعاملة أربعة أمتار مربعة من السطح . ويلزم أن يتم الرش مرتين في يومين متتاليين ثم تخزين المواد الغذائية بعد جفاف المستحلب .
يجب الرش بأحد المبيدات العضوية الفعالة على أن يترك مكان التخزين فترة كافية لزوال تأثير يفضل استخدام المبيدات على صورة ضباب بارد أو مولدات دخان ومن المبيدات الفعالة البريمفوس ميثيل .
يجب معاملة الأكياس الورقية والعبوات بالمبيدات المتخصصة لوقاية مابداخلها من مواد عذائية. من المبيدات المستخدمة بريمفوس ميثيل 0.5% أو فنتروثيون 0.5% أو ملاثيون 2.5% أو مخلوط متكون من البيرثرين والبيبرونيل بيتوكسيد . كما تعطي الأكياس المكونة من طبقتين من النايلون بينهما نسيج معامل بمواد طاردة مثل Thiram R-55 فعالية كبيرة لطرد الحشرات والقوارض لعدة أشهر .
استخدام المساحيق الخاملة الواقية للحبوب :
هذه المساحيق عبارة عن مواد غير ضارة بصحة الإنسان أو الحيوان تتلامس مع أجسام حشرات المواد الغذائية فتسبب تجريحها أوإزالة الطبقة الشمعية الواقية للجليد مما يسبب فقدان سريع للماء الموجود بأجسامها ومن ثم موتها بالجفاف٠ أكثر المواد الشائعة الإستخدام قاتل سوس ( فوسفات كالسيوم مع زهر كبريت ) أو السليكا الغروية .
يمكن وضع طبقات من الملح الخشن بين طبقات حبوب الأرز الجاف للمحافظة عليه من الاصابة بآفات المواد الغذائية. ويسبب وجود الملح امتصاص الماء من أجسام الآفات وموتها .
إضافة كمية من زيت بذرة القطن فوق سطح الجبن يقلل من إصابته بالآفات خاصةً ذبابة الجبن. كما أن إضافة ملح البوراكس ( بورات الصوديوم ) إلى سوائل حفظ الجبن يقلل من الإصابة بالآفات ( إلا  أن زيادة كمية البوراكس قد تسبب اضطرابات معوية وتعطي الجبن رائحة غير مقبولة ) .
مكافحة الحشرة الطائرة باستخدام الشرائط المشبعة ببعض المبيدات مثل الفابونا .
مزج الحبوب الجافة من القمح والأرز والشوفان والشعير ببعض المبيدات قليلة السمية على الإنسان مع مراعاة النسب المسموح بها من رواسب المبيدات طبقاً لمواصفات منظمة الصحة العالمية. من المبيدات الفعالة بيريمفوس ميثيل 2% أو فنتروثيون 0.2% ينثر مسحوق المبيد بين طبقات الحبوب بمعدل 200 ــ 500 جم من المسحوق لكل 1000 كيلوجرام من الحبوب .
يجب تبخير المخازن الكبيرة بالغازات السامة مثل ثاني كبريتور الكربون أو برومور الميثيل ويجب أن يتم ذلك بمعرفة المتخصصين في المكافحة فقط .
16 ــ مكافحة الطيور
نظراً لأهمية الطيور البرية في التوازن البيئي وقيام كثير من الناس بأكلها . فإنه يلزم بالضرورة الحرص البالغ عند مكافحتها والبعد قدر الإمكان عن استخدام المبيدات السامة ضدها ولذلك فإن أهم وسائل المكافحة هي :
إزالة وتدمير أعشاش الطيور والتخلص من البيض والصغار التي توجد بها .
استخدام الحواجز الميكانيكية لمنع الطيور من الإصابة .
الصيد بالمصائد.
استخدام المواد الطاردة للطيور ومنها الأشراك الجيلاتينية , ويفضل دهان أماكن وقوف الطيور على هيئة خيوط أو شرائط متقاطعة . كما توجد مواد غذائية طاردة تعمل على شل قدرة الطائر على الطيران لفترة مؤقتة مما يصيبه بالفزع والصراخ ويقلق الطيور الأخرى . ومن الطعوم الطاردة الفعالة تلك التي تحتوي على افيترول 0.5 ــ 1 % .
رش جير حي أو صودا كاوية عادية على أماكن وقوف وراحة الطيور مما يدفعها للطيران وترك المكان. كما أن زر مسحوق النفتالين يعطي تأثير طارد وفعال .
استخدام وسائل إفزاع الطيور : تعتمد تلك الوسائل على إطلاق أصوات مزعجة ومخيفة للطيور أو تسليط أضواء قوية وساطعة على أماكن الإصابة .
تنويم الطيور ثم الامساك بها والتخلص منها. ومن الطعوم المستخدمة لهذا الغرض حبوب القمح المعاملة بالكلورال هيدرات أو الكلورالوز .
تعقيم الطيور : من المواد التي تعطي تأثير فعال مثل الاورينتول 0.1 % ( داي ازاكو ليسترول داي هيدروكلوريد ) وهذه المواد تثبط أنتاج الكوليسترول في الجسم وتؤدي التغذية عليه لمدة 10 أيام إلى وقف تكاثر الحمام لمدة 6 أشهر .
المكافحة بالمواد السامة : من المواد المستخدمة في الطعوم السامة للطيور الاستركينين والفنثيون 11٪ مع ملاحظة أن الطيور الميتة تكون سامة جدأ عند أكلها .


17 ــ مكافحة العقارب
التخلص من المخلفات والأنقاض والصخور والحجارة الموجودة بجوار المنازل لمنع أيواء العقارب اليها .
العناية بسد الشقوق والفتحات الموجودة في الأرضيات والجدران .
يفضل إبعاد الأسرة عن الحوائط وعدم تخزين الأمتعة والصناديق أسفلها لعدم إختباء العقارب بها. وينصح بوضع أرجل الأسرة في أواني زجاجية (خاصة اسرة الأطفال ) لمنع العقارب من تسلقها .
يمكن وضع حرام صوفي خشن تحت الفراش على أن تبرز أطرافه من الجوانب الأربعة. حيث أن غشاء بطن العقرب لا يتحمل الاحتكاك بالوبر الصوفي الخشن وبالتالي لا يستطيع السير على الحرام الصوفي للوصول إلى الشخص النائم .
في الأماكن المعرضة للإصابة يفضل عدم إرتداء الأحذية أوالملابس قبل فحصها والتأكد من خلوها من العقارب وعدم السير حافي القدمين خاصةً في المساء .
نظراً لأن العقارب يمكنها العيش بدون غذاء أو ماء لمدة تصل إلى ستة أشهر فيجب استمرار إتباع إجراءات الحماية من غزوها للمنازل لفترة تزيد عن ستة أشهر .
معاملة أماكن إختباء العقارب في  شقوق الجدران والأسوار والأرضيات والأساسات بالمبيدات ذات الأثر الباقي الطويل مثل ازاميثفوس (1٪) ـ بندوكارب (48.٪) ـ ملاثيون (5٪) ـ كلوردان (3٪). وتصل فعالية تلك المواد إلى حوالي 3 أشهر مع العناية بمعاملة الحمامات والمطابخ خاصةً من الخارج وحول مواسير الصرف الصحي .
يمكن استخدام المبيدات البيرثرينية المذابة في الكيروسين تحت ضغط عالي لضمان الوصول بالمادة السامة إلى مخابئ العقارب .
علاج لدغ العقارب :
عند التعرض للدغ العقرب يجب وضع رباط ضاغط بين مكان اللدغ وبقية الجسم لمنع إنتقال السم وإنتشاره في الجسم كله وسرعة استفراغ السم من مكان اللدغة .
توضع قطعة من الثلج على مكان اللدغ لتقليل امتصاص السم ومحاولة ابقاءه في مكان اللدغ فقط.
استدعاء الطبيب بسرعة لإعطاء المصاب الترياق المضاد لسم العقارب .